أفيقوا يا عرب

 

ذات ليلة ...

وأنا أعبر بناظرى...

 أمواج المحيط...

والقمر يسبح بين أجنحة الغمام...

يتحاشي استار الظلام... 

وزخات من مطر متفرقة...

تارة تزداد وتارة متقطعة...

انتابني خوف وإشفاق...

على الرفاق...

حل بهم وباء...

أطاح بأحلام العناق...

وحاق بي ألم وضيق...

وقلق على الصديق...

ما انتبهنا لغدر السنين...

كنا نرتع ونلعب غافلين...

كانت الأيام تمضي...

 رخاءا صافيا... 

وتذكرت قهوتي...

وقد تركتها ناسيا...

وعادت بي الذكريات...

 عبر الزمان...

 والمكان... 

تذكرت الآن...

 لكن...

 بعد فوات الاوان... 

 

أمة العرب...

 كانت من المحيط للخليج...

كان يغاث القوم فيها...

 ويأمنون... 

اليوم...

 شيعا شراذم...

 واردهم خؤون...

وعلى مشارف الشام...

 دماء تراق...

وفي العراق...

 تفشى النفاق... 

وثكلى...

 وأيتام ...

ودمار...

 وفراق...

وفي الغوطة وحلب...

 أعادوا المسيح...

 وقد صلبوه... 

وماانصلب!!!

تكالبت مخالب دب...

  وأنياب... 

 من كل صوب...

 وحدب...

يا ويلى مما دهاك بيروت...

 ممن سلب ونهب... 

ورثوا حزب الشيطان...

 ومن وهب...

وبغزة العزة...

 بنو صهيون...

 حادوا... 

وجاروا...

 كما أبا لهب... 

عاثوا فسادا...

 وروعوا الكهل والوليد... 

يا عربا!!!...

بعتم شرف العروبة...

 بحفنة من ثريد... 

تراءت لناظري  أياما...

 داكنة السواد...

 في القرب...

 وفي البعاد...

القت بها رياح حبلى..

 بشراك ماكرة...

عبر أمواج المحيط الهادرة...

 

هيا !!!...

هلموا يا عرب !!!...

ابعثوا بصيحات الغضب...

وامتشقوا سيوف العزة... 

فليوثكم كثر...

وبأسكم ما نضب...

 

ماريا بلعطار   المغرب

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 13 مشاهدة
نشرت فى 18 مايو 2021 بواسطة Boudiefsoundou

عدد زيارات الموقع

11,376