في مخيلة كل منا عاصمة يسكنها تستوطن قلبه ، تسكن ذاكرته ، لا يستطيع أن يتخلص او ينسى حتى تلك الضوضاء المزعجة التي مرت عليه وهو مارا بها ، إن الذكريات تحتضن أجسادنا كما يحتضن النائم وسادته الدافئة . 

 

بقلم : السهاد البوسعيدية

المصدر: جميع هذه الموتضيع المطروحة من أعمال السهاد البوسعيدية ، والحقوق محفوظة يمنع نشرها بدون الإشارة للمصدروهو الكاتب وملتقط الصور
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 48 مشاهدة
نشرت فى 30 سبتمبر 2014 بواسطة Alsuhad

السهاد البوسعيدية

Alsuhad
فضاء بلا حدود لحرية بلا قيود … عندما تنطق العدسة »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,463