فى هذا الوقت من العام ترتفع درجات الحرارة حيث يبدأ الصيف  جغرافياً فى 21 من يوليو  عندما تتعامد الشمس على مدار السرطان  ثم تتجه جنوباً , و تظل  درجات الحرارة كذلك حتى نهاية الصيف . ولكن فى هذه الايام تمر مصر و دول عدة فى  العالم  بموجه حارة  غير معتاده ,حيث ترتفع فيها درجات الحرارة عن متوسطاتها  المعتادة فى هذه الفترة من العام . و يذكر المتخصصون فى الارصاد الجوية ان مصر تمر بموجه حارة هى  الاعلى فى درجات الحرارة من أكثر من نصف قرن من الزمان.

 و بالرغم من ان قصب السكر  محصول صيفى ينتمى الى محاصيل المنطقة الاستوائية وشبه الاستوائية (المدارية) و هو يتصف بأن نموه يزداد فى درجات الحرارة المرتفعة , و تصل معدلات النمو فى محصول القصب الى زروتها فى هذا الوقت من العام, حيث تقع فيه مرحلة النمو العظمى. الا ان الموجه الحارة الاستثنائية هذا العام ستلقى بتأثيراتها السلبية على قصب السكر و هى تتمثل فى:

<!--زيادة فقد الماء من الاوراق و ربما يحدث خلل فى التوازن المائى , حيث نرى اثره واضحا على اطراف الاوراق حيث تلتف حول نفسها و يتغير لونها . وتكون عمودية و متجهة لاعلى وخاصة عند زيادة مياه الرى ومكثها فوق سطح  الارض لعدة ايام بعد الرى, حيث يؤدى ذلك الى اختناق الجذور (انخفا ض معدلات التنفس) و عدم مقدرتها على امتصاص المياه لتعويض الفاقد بالنتح او البخر.

<!--جفاف جزء من  نصل الورقة الخامسة وبزيادة درجة الحرارة و طول مده الموجه الحرارية المرتفعة تزداد المساحة التى تجف حتى تصل الى كامل النصل.

<!--بطىء او توقف النمو خلال هذه الموجه الحارة  

<!--انخفاض معدلات البناء الضوء

<!--انخفاض عمليات الفسيولوجية داخل النبات.

<!--تساعد الحرارة العالية مع الرطوبة المرتفعة لانتشار الحشرات و اهمها الحشرة القشرية الرخوة و الثاقبات.

وهذا و سيكون التأثير السلبى  على نباتات قصب السكر أكثر ضررا عندما يرافق الموجه الحارة انخفاض في رطوبة التربة مع هبوب رياح جافة كما هو الحال في المناطق حديثة الاستصلاح  ذات التربة الرملية.

 وعلى مزارعى قصب السكر اتخاز الاحتياطات والتدابير الاتية لتفادي الآثار السلبية لموجة الحرارة المرتفعة التى تمر بها البلاد هذه الايام و هى:

<!--رى نباتات قصب السكر فى الصباح الباكر او فى المساء مع تجنب الرى فى الظهيرة .

<!--ضبط عمليات الرى بدون افراط او تفريط, أى الرى بكمية  مناسبة من المياه و ان يكون الرى على الحامى.

<!--مراعاة عدم وجود مياه فوق سطح الارض بعد انتهاء الرى بعدة ساعات وفى حالة وجودها يتم صرفها.

<!--تقريب فترات الرى .

<!--  عدم اجراء التسميد أثناء فترة الموجة الحاره لتأثيرها الضار على النباتات.

<!--التمشيط للبحث عن الاصابة بالحشرة القشرية الرخوة وفى حالة اكتشافها ابلاغ اقسام المحاصيل السكرية بالادارات الزراعية لاتخاز اللازم.

مع خالص الامنيات بمرور هذه الفترة دون اضرار على محصول قصب السكر و غيرة من الزراعات القائمة.

المصدر: الاهرام الزراعى د احمد زكى ابو كنيز

ساحة النقاش

ابن الدومرانى

Ahmedazarc
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

105,274