أجدادنا لم يكونوا لاحمين

 

دراسة حديثة تؤكد أن إنسان نياندرتال كان يطهو طعامه ويستهلك النبات أيضا.

 

ميدل ايست أونلاين

 

ماذا سأطبخ اليوم؟

واشنطن - لم يكن إنسان نياندرتال الذي انقرض قبل 30 ألف عام يتغذى حصرا بواسطة اللحوم وإنما كان يستهلك النبات ويطهو طعامه كما نسيبه الإنسان الحديث، بحسب ما كشفت دراسة الإثنين.

وكانت دراسات سابقة قد أشارت إلى أن إنسان نياندرتال كان صيادا من أكلة اللحوم، الأمر الذي سرع انقراضه.

والإنسان الحديث الأول الذي تعايش معه إنسان نياندرتال على مدى حوالى 10 آلاف عام، نجا بحسب إحدى النظريات إذ تأقلم بشكل أفضل مع مصادر أخرى للغذاء غير اللحوم. فاستهلك أطعمة ترتكز على النبات وكذلك على الأسماك وثمار البحر وفقا للمكان الذي كان يعيش فيه.

نشرت الدراسة الجديدة التي تظهر نسيب الإنسان المنقرض بطريقة مختلفة، في حوليات الأكاديمية الأميركية للعلوم "بناس" في عددها الأخير (27-31 كانون الأول/ديسمبر). وقد ارتكزت هذه الدراسة على تحاليل لجزيئات طعام محتجزة في شرائح من القلح أو الجير على أسنان متحجرة لإنسان نياندرتال كانت قد اكتشفت في مواقع أثرية في العراق وبلجيكا.

والباحثون بقيادة دولوريس بيبيرنو من قسم الأنتروبولوجيا في متحف "سميثونيان" الأميركي للتاريخ الطبيعي، اكتشفوا حبوب نشاء تعود إلى عدد من النباتات إحداها برية، بالإضافة إلى آثار لخضار مختلفة وجذور وأجزاء من سيقان نباتية.

وكان عدد كبير من هذه المواد قد تعرض لتعديلات نتيجة عملية طهوها، لا سيما حبوب النشاء. الأمر الذي يدفع إلى التفكير بأن إنسان نياندرتال كان يحسن استخدام النار كما حال الإنسان الحديث الأول.

وتلك الأسنان المكتشفة كانت تحتوي أيضا على آثار جزيئات تمر ونشاء يعود إلى أنواع أخرى من النباتات التي ما زال الباحثون يعملون عليها بهدف تحديدها.

لكن الأدوات الحجرية المكتشفة لا تدل على أن إنسان نياندرتال كان يستخدم أدوات معينة لطحن الحبوب. وهذا أمر يدفعنا إلى التفكير بأنه لم يكن يلجأ إلى الزراعة، على الأرجح.

المصدر: ميدل ايست اون لاين
AhmedIbrahim

أحمد سيد إبراهيم

  • Currently 52/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
16 تصويتات / 340 مشاهدة
نشرت فى 17 يناير 2011 بواسطة AhmedIbrahim

ساحة النقاش

أحمد سيد إبراهيم

AhmedIbrahim
أسعى أن يكون قلمي منارة، في عالم اعتاد الناس فيه الخلط بين الحقائق ووجهات النظر »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

117,530