أبيات من قصيدة تحيا الشهادة

شعر بهاء الدين الخاقاني

مهرجان شهداء العراق في امريكا

اب اوكست 2016 - ذوالقعدة 1437

شعرٌ بنزفي شدى فاسْتنفِذ الرمقُ..ورحتُ أنظم ما في الجرح يحترقُ

حاكيتُ في مقلتيه الموتَ مؤتلقاً..فاسْتنفِر المجدُ واجتاح العلى الألقُ

هذا عراق الذرى احمرّت معالمُه..وجرحُ طعن بثانٍ قام يلتصقُ

ويستفيضُ به الوجدانُ أشرعة..بالكبرياء وفي جثمانه العبقُ

رأيتُ في منحريه الحقَ منبعثا..وثورة في ضمير الخلق تنبثقُ

صاحت ركابُ دمي في موطني نحِرتْ.. أحلى الشباب وأدمى الجيلَ من حنقوا

سل الحبيبة عن حُرّ وصولتِه .. وسلْ شفاه الهوى كم يُطربُ القلقُ

وغازلت صادقاتُ الوعد مَنْ عشِقتْ .. ونادمتْ فانتخى العشاق من صدقوا

لِآهِ أمّ تمد النفس حشرجة..وهمّ أختٍ بها العبْراتُ تختنِقُ

اولاء ابناءُنا ما انفكّ يطحنُهم..وكلّ نزف اذا خيّطتُ ينفلق

أعيو المنية اِنْ رامتْ تسابقُهم..عمّا تفانوا فأعيا العذلَ من عشقوا

همْ قامة الموت قد طالوا الردى قمما..لهم بقمته فالحارسُ الحدقُ

تنافسوا من نفوس العز أرّخهم..سفرُ الرجال لبابِ الله يستبقوا

تحيا الشهادة ما ضاعت خوالدها..بما يضيعُ ولاة الأمر اِن فسقوا

ارث الشهيد الى الاجيال دولتهم..أس الحضارة تأسيسا فتنطلق

أمّا ومن يخذل الابطال وقفتهم..للفاسدين لهم ذلٌ بما نزقوا

كيف ارتضت أنفسا بالحرص هالكة .. بما استعبد الكرسي ما انعتقوا

وقد رأت انفسا ضد البغاة سرت .. ما عاضدتها بعدل وهي تنزلق

يا أنجم الأفق لا ليلٌ يقاومها..رغم الظلام ومنها استنورَ الأفقُ

ما أعظمَ الارضَ من رحم السما ولدتْ..وأكرمَ الشعبَ من حوض الحسين سُقوا

>>>>>>>>>>>>>>>> 

 


https://www.youtube.com/watch?v=O0wvwfidQZk">https://www.youtube.com/watch?v=O0wvwfidQZk

المصدر: أبيات من قصيدة تحيا الشهادة - شعر بهاء الدين الخاقاني
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 555 مشاهدة
نشرت فى 20 أغسطس 2016 بواسطة ALKHAQANY

عدد زيارات الموقع

12,081