استشارات زوجية

موقع يعرض لأهم مشكلات الأسرة ونحاول حلها من خلال المتخصصين

أنا زوجة أعاني من ابتعاد زوجي عني عاطفيا فهو دائما خارج البيت أو نائم في 24 الساعة، فقط نصف ساعه لانراه إلا في وقت الغداء أو أثناء خروجنا للمدرسه مع الاطفال يقول لي انكي زوجتي ولكنني لا أحس بمشاعره او حنيته وعطفه تجاهي. انا حامل في الشهر السابع ولايحس بتعبي اومجهودي مع الاطفال انا اعيش وحيده في البيت مع وجود زوج خارج البيت.

الإجابة

أختي الكريمة: وأنا أقرأ كلماتك أحس بعمق معاناتك مع زوج لا يقدر الحياة الزوجية حق قدرها.
لكن ما طبيعة بقائه خارج المنزل خارج وقت الدوام، هل هو طبيعة عمله؟ أو وجوده خارج المنزل للأنس مع أصدقائه؟ وما نوع هؤلاء الأصدقاء؟ هل هو لانشغاله بتجارته؟ وما نوع هذه التجارة؟ هل هو ممن يدخن؟ يشرب؟
للأسف المعلومات ناقصة، وبالتالي لا نستطيع إعطاء حلولاً مناسبة لهذه المشكلة.
هل للبيت أثر في (هروبه) من المنزل؟ مثل كثرة الضوضاء في المنزل، عدم اهتمامك واعتنائك بهندامك حين يكون بالمنزل؟ ما دورك أنت في مبادأته في المشاعر العاطفية (الرومانسية)؟ هل يجد منك صداً وجفاف مشاعر، وبالتالي يبادلك نفس المشاعر؟ غيّري من أسلوب الاستقبال والوداع وترتيب أثاث المنزل.
أيضا من المهم معرفته كم العمر الزواجي لكما، ومتى بدأت هذه المشكلة؟
الذي أوصي به الأخت الكريمة أن تصبر وأن تغيري من أسلوبك في المنزل، وأيضاً تنتهزي الفرصة لكي تناقشي مع زوجك هذه المشكلة وبحث أسبابها وطرق معالجتها، فسعادة الأسرة أهم من التجارة ونحوها.
يسر الله لك أمرك .. جعل لك من أمرك فرجاً ومخرجا.

المصدر: الدكتور / إبراهيم بن حمد النقيثان - موقع حلول
zwag

مستشارك الأسري

  • Currently 245/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
78 تصويتات / 1719 مشاهدة

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

257,567