كلنا رأى ربما أكثر من مرة صورا للشمس، بقوة تمييز باهرة (المسافة بين أقرب نقطتين متقاربتين يمكن تمييزهما). لكن للأسف هذا لم يكن ممكنا بالنسبة للنجوم الأخرى إذ أن أي صورة لأي نجم ، ماهي إلا عبارة عن نقطة حتى مع استعمال أحسن المراصد لكون القوة التمييزية لهذه المراصد ليست كافية لتمييز نقطتين على سطح النجم.

لكن في دراسة نشرها مجموعة باحثين من جامعة ميتشيغن نشرت في مجلة علوم، تمكن الفلكيون يتقدمهم جون مونيار من التقاط صورة لأحد ألمع النجوم في السماء و يسمى الطير عن طريق دمج البيانات من أربع مراصد متباعدة، هذه الصورة هي الأولى من نوعها التي تلتقط بواسطة تقنية تعرف بالتداخل البصري.
المسافة بين المراصد المستعملة كان حوالي 350 متر مربوطة بأنابيب مفرغة، عمل المراصد مجتمعة يساوي عمل مرصد واحد بأبعاد ثلاث ملاعب لكرة القدم. مم يعطيه قدرة تمييز تفوق قدرة المسبار هابل بمائة مرة، هذه التقنية ستسمح في القريب العاجل بدراسة كواكب أخرى خارج نظامنا الشمسي

المصدر: المصدر: المنشورات الصحفية لجامعة ميتشيغن
zeinabelbana

زينب محمد رشاد البنا

  • Currently 15/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
5 تصويتات / 358 مشاهدة
نشرت فى 4 نوفمبر 2011 بواسطة zeinabelbana

ساحة النقاش

ابحث

تسجيل الدخول

zeinabelbana
»

عدد زيارات الموقع

267,864