مقالات د. زياد موسى عبد المعطي

خواطر إيمانية، ومعلومات علمية، وتنمية بشرية، والدين والحياة، والعلم والإيمان، وآراء في قضاية مختلفة

الأمن العلمي

 

د. زياد موسى عبد المعطي

 

   الأمن العلمي ضرورة وطنية أراه يشمل مختلف نواحي الحياة، ويحققه جيش من علماء الوطن ومفكريه ومبدعيه، ويضم العلوم التطبيقية والانسانية فمن بديهيات هذا العصر أن تقدم الامم والشعوب يقاس بمدى تقدمها العلمي وأتحدث هنا عما يلي:

 

 ـ أمن المعلومات والإنترنت: من الضروري أن يكون للوطن علماء وخبراء يحمون سرية البيانات الخاصة بالجهات السيادية، وآخرون متخصصون في تكنولوجيا المعلومات يدخلون مصر عصر الحكومات الالكترونية التي من شأنها تسهيل الاجراءات الحكومية وسرعة إنجاز الاجراءات والقضاء على البيروقراطية الحكومية، وحماية المواقع الحكومية من القرصنة الالكترونية وانتاج برامج مختلفة تخدم مشاريع التنمية في شتى مناحي الحياة.

 

ـ الأمن في مجال الصحة وصناعة الدواء: بأن يعمل في مجال الطب على علاج الامراض المستوطنة في البلاد، واكتشاف طرق وأدوية جديدة وأن تنتج الدولة الدواء اللازم لمواطنيها، وأرى أنه من الضروري ان يعمل علماء مصر في مجال الصيدلة على انتاج الادوية من الخامات المحلية.

 

 ـ الأمن الزراعي وهو يتحقق باتباع أساليب علمية حديثة تؤدى لزيادة الانتاج النباتي والحيواني، واتباع أساليب علمية حديثة في الحجر الزراعي لمنع انتشار الامراض النباتية والحيوانية الواردة من الخارج، وتنمية المحاصيل التي تقوم عليها صناعات حيوية مثل زراعة القطن.

 

 ـ أمن العلوم الانسانية: علماء مصر في مجال العلوم الانسانية مثل علماء التربية والاجتماع والتاريخ يجب ان يقوموا بدور مهم في التنمية بتطوير العملية التعليمية، وتقديم حلول للمشكلات الاجتماعية التي تواجه البلاد، ورسم خريطة للمستقبل بدراسة الماضي وأخذ العبر من التاريخ، وتوقع نتائج أي خطط مستقبلية يمكن القيام بها فالتاريخ ليس دراسة للماضي فحسب بل توقع للمستقبل أيضا.

 

ـ أحوال العلماء بتوفير ظروف مناسبة للإبداع، من رواتب مجزية وتوافر الامكانات البحثية وتوافر فرق معاونة من الاداريين والعمال والمعاونين، فبدون توفير المناخ المناسب للعلماء سوف يستمر نزيف العقول المصرية بحثا عن النبوغ والسفر للدول المتقدمة، أو السفر للدول العربية الشقيقة بحثا عن لقمة العيش ورواتب مجزية تضمن مستقبلا أفضل للعلماء وأبنائهم.

 

 

ـ رعاية المتفوقين: رعاية واكتشاف المواهب العلمية من المتفوقين ممن يعدون مشاريع علماء نابهين ونابغين فكما توفر الدولة الرعاية للموهوبين في مجال الرياضة والفن فإني أرى أنه من الاولى والاكثر أهمية أن نوفر الرعاية لعلماء المستقبل.

 

المصدر: المصدر : جريدة الأهرام - بريد الأهرام - الأربعاء 6 من شعبان 1435 هــ 4 يونيو 2014 السنة 138 العدد 46566 http://www.ahram.org.eg/NewsQ/291708.aspx
zeiadmoussa

د. زياد موسى عبد المعطي Dr. Zeiad Moussa Abd El-Moati

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 133 مشاهدة

عدد زيارات الموقع

178,595