wlaapsychology

محاضرات فى العلاج النفسى والسلوكى

يعد الصرع أحد الأمراض العضوية العصبية التي تصيب مخ الإنسان،ويتمثل فى زيادة الشحنات الكهربية مما يتطلب تفريغها عبر نوبات الصرع.  وويعد مرض الصرع من الاضطرابات العضوية الخطيرة لما له من تأثير واضح في حياة المريض – وذويه و المحيطين به وقد فسر مرض الصرع عبر عصور التاريخ تفسيرات مختلفة ومتناقضة، فقد كان يفسر في العصور القديمة علي انه "المرض المقدس" ، لأن الذين يصابون به تحيط بهم الملائكة من كل جانب، وفسر بعد ذلك بأنه مرض ينتاب الشيطان فيه الإنسان وان حالة التشنج وما يرافقها من أعراض مرضية تميزها إنما هي مظهر من مظاهر الصراع بين الملائكة والشياطين المحيطين المرافقين للمريض، ولذلك فأن مريض الصرع وفقاً لهذا التصور هو شخص تسكن بداخله الشياطين والأرواح الشريرة.

              

كما يشير هيلس وبيكر(Hills and Baker , 1992)إلي وجود علاقة بين وصمة العار الاجتماعية وانخفاض تقدير الذات والدعم الاجتماعي social support  وضعف الاتصال الاجتماعي لدى مرضى الصرع وذلك من خلال دارسة أجراها علي 28 مريضا بالغاً وذكر أن تعليم المريض معلومات حول مرضه يكون أكثر فعالية لارتفاع تقدير الذات لدي المصابين بمرض الصرع .

ومن هنا جاء اهتمام الباحثة باستخدام العلاج السلوكى لخفض تكرار النوبات الصرعية والاضطرابات النفسية

 

 

المصدر: رسالة دكتوراه
  • Currently 193/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
64 تصويتات / 1503 مشاهدة
نشرت فى 6 نوفمبر 2009 بواسطة wlaapsychology

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

4,695