حظائر الدواجن:

وهي الأماكن المخصصة لايواء الدجاج سواء كان لانتاج اللحم الفروج ,او لانتاج البيض أو للتربية.

يجب أن تتوفر في هذه المساكن التهوية والاضاءة والجفاف والسعة الكافية كما يجب ان تكون درجات الحرارة ملائمة للدجاج وخصوصا في فترة الحضانة اذ يكون الدجاج حساسا جدا لدرجات الحرارة , كما ان الاضاءة لها دور كبير في تربية الدجاج البياض لهذا نرى عدة نماذج من مساكن الدجاج وذلك حسب الغرض من التربية وهذه النماذج هي

حظائر الحضانة 

وهي الأماكن المخصصة لحضانة الصيصان اعتبارا من عمر يوم وحتى 3-4 أسابيع وذلك حسب درجة حرارة الجو المحيط وتتم الحضانة تحت حاضنات من الغاز أو الكاز بحيث توضع تلك الحاضنات فوق الفرشة وترقد تحتها الصيصان او تحضن الصيصان بالاقفاص – البطاريات- وتمد بالحرارة والتغذية والتهوية اللازمة وهي بداخل تلك الاقفاص وقد تكون هذه الأقفاص بصفوف افرادية متوازية بالحظيرة او تكون على عدة طبقات بحيث تتسع لعدد أكبر من الصيصان كما هومتبع حاليا في بعض مزارع الدولة وتختلف أطوال هذه الأقفاص حسب الشركات المصنعة وحسب عدد الصيصان الذي يتسع بها.

حظائر الرعاية

هي تلك المساكن التي تربى فيها الطيور في الفترة التي تتعقب فترة الحضانة وحتى بلوغ النضج الجنسي في الدجاج البياض أو حتى سن التسويق في دجاج اللحم –الفروج- ويمكن بهذه الحالة استخدام نفس حظائر الحضانة او استخدام حظائر جديدة تشابه الاولى من حيث الشكل والمواصفات الا انها تمتاز عنها بكبر المساحة بالنسبة للطيور وكذلك بزيادة بعض التجهيزات – وضع المجاثم وأعشاش البيض- داخل هذه الحظائر فيما اذا كانت التربة ارضية اعتبارا من عمر ثلاثة اشهر وذلك لتعويض الدجاج البياض عليها.

 

المصدر: موقع الدواجن
white-chicken

Moh.Galal

  • Currently 107/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
36 تصويتات / 3191 مشاهدة
نشرت فى 25 سبتمبر 2010 بواسطة white-chicken

ساحة النقاش

محمد جلال رمضان

white-chicken
محمد جلال رمضان اعمل كمحاسب »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,806,321

سنظل دائما في رباط

اتمني من الله العزيز الجبار ان تسير مصر للامام بشبابها ورجالها المخلصين وان نصبح واحدا مثلما كنا ولا املك حاليا سوي التمني بعد ان تركتها عن مضض ولكني سأعود لا محاله
 (محمد جلال)