نجح علماء في سحب شعاب مرجانية من الحيد المرجاني العظيم في أوستراليا وزرعها في بقعة أخرى من هذا الموقع الساحر المدرج على قائمة الأونيسكو للتراث العالمي، في مشروع يبعث الأمل في إعادة الأنظمة البيئية المتضررة حول العالم. وقد جمع الباحثون من جامعة "ساوذرن كروس" الأوسترالية الذين نشروا نتائج دراستهم كميات كبيرة من البويضات والسائل المنوي للشعاب المرجانية في جزيرة هيرون ايلاند قبالة السواحل الشرقية لأوستراليا. وقد أنتج العلماء كميات كبيرة من اليرقات عمدوا بعدها الى زرعها في مناطق متضررة من الحيد المرجاني العظيم الذي يواجه خطراً جراء الاحترار المناخي. وبعد ثمانية أشهر، لاحظ العلماء أن الشعاب المرجانية الصغيرة صمدت وكبرت. وقال مدير البحوث بيتر هاريسون إن "نجاح هذا البحث الجديد لا يسري فقط على الحيد المرجاني العظيم بل له أهمية عالمية". 

أضاف: "هذا الأمر يثبت أن في امكاننا إرجاع وتسوية أوضاع مجموعات متضررة من الشعاب المرجانية في مواضع ضرب فيها الانتاج الطبيعي لليرقات". ولفت هاريسون إلى أن هذه التقنية تختلف عن الطريقة المستخدمة حاليا المسماة "الزراعة المائية للشعاب المرجانية" والقائمة على كسر جذوع من الشعاب المرجانية السليمة لإعادة زرعها مع الأمل في أن تنبت مجددا، أو بتربية شعاب مرجانية في مزارع خاصة. وكانت هذه الطريقة قد خضعت سابقا لاختبار ناجح في الفيليبين على منطقة للشعاب المرجانية متضررة بقوة بفعل الصيد بالديناميت.

اعداد/ منال محي الدين

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 6 مشاهدة
نشرت فى 27 نوفمبر 2017 بواسطة wfish

الثروة السمكية فى العالم

wfish
»
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

7,967