أجيال

الزنزانة التي يقضي المحكوم، ليلته الأخيرة فيها، تمهيدا لإعدامه، دوّن كل من دخلها على الحائط اسمه كاملا، إلا هذا الأسير، تأنى في قراءتها، ووضع أمام أحدها، اسمه الأول فقط.


 ذ.هاني أبو انعيم


  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 127 مشاهدة
نشرت فى 26 مايو 2015 بواسطة wa9i3-majala

الواقع بلمسة أدبية

wa9i3-majala
نرجو أن نكون عند حسن الظن دائما وأن يقدرنا الله عز وجل لتحقيق ما نأمله جميعا وبما يعود علينا جميعا بالفائدة. »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

30,326

فكر بغيرك



Large_1238440534