تناقض

خارج البيت عنوانه الإبتسامة وخفة الظل وكل الناس تشهد له بالخيرية و الصلاح.

في ليلة عاد من عمله متجهّما، وجد زوجته تنتظره بثغرمبتسم وملامح بشوشة وملابس جميلة ورائحة أخادة، دون مبررصرخ في وجهها ثم أعرض عنها، فانهارت من شدة البكاء..
لم يبالي لمشاعرها مستهزئا: دموع التماسيح..
نسي وصية خير المرسلين الذي قال فيه ربّ العالمين وإنك لعلى خلق عظيم:
إستوصوا بالنساء خيرا.

ج. الساخي


  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 66 مشاهدة
نشرت فى 10 مايو 2015 بواسطة wa9i3-majala

الواقع بلمسة أدبية

wa9i3-majala
نرجو أن نكون عند حسن الظن دائما وأن يقدرنا الله عز وجل لتحقيق ما نأمله جميعا وبما يعود علينا جميعا بالفائدة. »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

30,351

فكر بغيرك



Large_1238440534