لا تحسبوه شرا لكم


طرق العديد من الأبواب بلا جدوى، ضاقت عليه الأرض بما رحبت، لم ييأس لأنه موقن بحقيقة أن الله عز و جل مالك، وللمالك حق التصرف بالمنع والعطاء،  فلا وجه للاعتراض عليه،  شمّرعن ساعديه وأخذ بالأسباب وعلق قلبه بمسبب الأسباب ففتح له جميع الأبواب، وكلما أغلق في وجهه باب فتح له من فضله ما لم يكن في الحسبان.

ج.الساخي

 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 67 مشاهدة
نشرت فى 29 إبريل 2015 بواسطة wa9i3-majala

الواقع بلمسة أدبية

wa9i3-majala
نرجو أن نكون عند حسن الظن دائما وأن يقدرنا الله عز وجل لتحقيق ما نأمله جميعا وبما يعود علينا جميعا بالفائدة. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

36,748

فكر بغيرك



Large_1238440534