جزاء

كانت تستهويه حكايا الناس..
يُعيد صياغتها حسب كل مجلس،
لم ينتبه لأظافره النحاسية التي نمت بسرعة..
فاضت دموع ندمه،
أراد مسحها.. خمش وجهه.

زلفى أشهبون

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 80 مشاهدة
نشرت فى 28 إبريل 2015 بواسطة wa9i3-majala

الواقع بلمسة أدبية

wa9i3-majala
نرجو أن نكون عند حسن الظن دائما وأن يقدرنا الله عز وجل لتحقيق ما نأمله جميعا وبما يعود علينا جميعا بالفائدة. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

36,765

فكر بغيرك



Large_1238440534