كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يخص رمضان من الاجتهاد ما لا يخص غيره من الشهور، فكان يكثر من أنواع العبادات، ويكون أجود الناس، يكثر من الصدقة والإحسان وتلاوة القرآن والذكر والاعتكاف.
- كان صلى الله عليه وسلم يعجل الفطر ويؤخر السحور.

- وكان من هديه صلى الله عليه وسلم  أنه يفطر بالتمر، فإن لم يجد فبماء، وذلك قبل أن يصلي. ويقول: (ذهب الظمأ وابتلت العروق، وثبت الأجر إن شاء الله تعالى).

- وكان صلى الله عليه وسلم يجتهد بالدعاء في رمضان.

- قال رسول الله  صلى الله عليه وسلم : (فإذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث ولا يفسق ولا يصخب، فإن سابه أحد أو شاتمه فليقل إني امرؤ صائم).

- كان صلى الله عليه وسلم  إذا أدركه الفجر وهو جنب من أهله يغتسل بعد الفجر ويصوم. كما كان  صلى الله عليه وسلم يستاك وهو صائم، ويصب الماء على رأسه، ويتمضمض ويستنشق وهو صائم، لكن مع المنع في المبالغة بالاستنشاق.

- وكان صلى الله عليه وسلم لا يدع قيام الليل، قائمًا أو قاعدًا.

فاعلم أخي العزيز، أن صدق النية في اتباع الرسول صلى الله عليه وسلم موجبة لمحبة الله –تعالى- ومغفرته. وهاأنت ذا في رمضان مدعو للبرهنة على محبتك للرسول صلى الله عليه وسلم بحسن اتباعك له من صيام وصلاة.

- اللهم ارزقنا حبك وحب من يحبك، وحب العمل الذي يقربنا إلى حبك، واجعل اتباعنا لرسولك، دليل صدق على حبك... آمين

المصدر: كتاب روح الصيام ومعانيه تأليف د.عبد العزيز كامل http://www.saaid.net/mktarat/ramadan/259.htm
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 4 مشاهدة

ساحة النقاش

مِنْ بَيْنَ الكُثْبانْ ... مَنْ نَحْنُ ؟

traledune
هنا من بين جبال الألب في مقاطعة البيدمونت في شمال إيطاليا ولدت واحة “بين الكثبان الرملية”، كمبادرة شخصية تطمح لأن تكون بمثابة جسر للتواصل بين الشرق والغرب. سنصحبكم هنا في رحلة – ماشاء الله لها أن تكون – مستعرضين سوياً مواضيع عديدة عن الثقافة و السياحة والحياة اليومية بل وكذلك »

تسجيل الدخول

جارى التحميل

عدد زيارات الموقع

175,912

صابون زيت الزيتون "نابلس"