تربية نباتات الداليا

 

تتم تربية الداليا عن طريق عمليتين أساسيتين هما : التطويش (pinching) ، التقليم و السرطنة (pruning and disbudding) .

 

(أ‌)  التطويش (pinching) :

عندما تكون نباتات الداليا ناتجة من زراعة الدرنات ، فانه تزال جميع السيقان التي تظهر علي الدرنة باستثناء أقواها . ولتشجيع هذه الساق علي التفريغ تجري لها عملية تطويش بمجرد ظهور زوج أو ثلاثة من الأوراق عليها (يتراوح طولها عندئذ ما بين 25-30 سم) وذلك بازالة القمة الطرفية النامية لهذه الساق المنتخبة ، ثم تطويش الأفرع الجانبية الناتجة بعد ذلك عندما يصل طولها الي 25-30 سم (ويعرف ذلك بالتطويش الرجعي) حتى يتكون عدد مناسب من الأفرع الجانبية التي ستحمل الزهار الناتجة و تساعد هذه العملية علي تحسين جودة الأزهار الناتجة الا أنها قد تؤدي الي تأخير الازهار بعض الوقت ، حيث يتأخر ازهار أول فرعين حوالي 15 يوم عن البرعم الوسطي الرئيسي .

 

ويلاحظ انه اذا كان عدد نباتات الصنف الواحد كبير ، فيستحسن تطويش نباتاته علي دفعات في مدي 10-15 يوم وعند مراحل مختلفة من النمو حتى لا تزهر جميعها في وقت واحد ، بل تزهر في توقيتات مختلفة (تعرف هذه العملية بـ timing blooms وبذلك يطول موسم الازهار ، كما يلاحظ أنه علي مستوي النبات الواحد ، فان التطويش عند العقده الرابعة يعطي بصفة عامة أفضل النتائج من حيث النمو وعدد وجودة الأزهار الناتجة و التبكير في الازهار ، بينما يؤدي التطويش عند العقدة الثانية الي تأخير الازهار لضعف النمو كما ينخفض عدد وجودة الازهار الناتجة .

 

وبصفة عامة ، يتوقف عدد الأفرع الجانبية التي تستبقي علي النبات علي حجم الأزهار المطلوبة و الي حد ما علي صنف الداليا المنزرع ، ففي أصناف الداليا الديكوراتيف العملاقة (قطر أزهارها أكبر من 30 سم) يتبقي علي النبات 3-5 أفرع اذا كانت الأزهار مطلوبة للعرض بالمعارض ، 7 أفرع اذا كانت لتزيين الحديقة . وفي أصناف الداليا الديكوراتيف كبيرة الحجم (قطر أزهارها ما بين 20-25 سم) وأصناف الكاكتوس العملاقة (قطر أزهارها أكبر من 25 سم) و المتوسطة الحجم (قطر أزهارها يتراوح ما بين 20-25 سم) يستبقي علي النبات 5-6 أفرع وفي جميع هذه الحالات تزال الأفرع بالتبادل علي جانبي الساق الرئيسية حيث يساعد ذلك علي اطالة موسم الازهار ، الا أنه يجب التوقف عن ذلك اذا كان سيؤدي الي ضعف النبات أو تشويه شكله .

 

أما أصناف الديكوراتيف و الكاكتوس متوسطة الحجم (قطر أزهارها يتراوح ما بين 15-20 سم) فيستبقي 9-10 أفرع . وفي جميع أقسام الداليا الأخري (المفرد و الكولاريت و البمبون و الكروية) فتزال فقط الفرع الضعيفة و المصابة والشاردة و المشوهه لشكل النبات .

 

(ب‌) التقليم و السرطنة (pruning and disbudding) :

عند ازدياد عدد الأفرع الجانبية و تزاحمها فانه يقلم بعضها أو يزال للحفاظ علي قلب النباتات مفتوحا ، بحيث يترك علي أصناف الديكوراتيف العملاقة و الكبيرة من 4-5 أفرع رئيسية بينما الأصناف المتوسطة و الصغيرة يترك عليها من 8-10 افرع . اما عدد الأزهار فيمكن التحكم فيه عن طريق السرطنة وذلك بازالة بعض البراعم خاصة في الأصناف التي تعطي أزهار كبيرة الحجم تصلح للقطف أو العرض بالمعارض . ومن المعروف أن أفرع الداليا تنتهي ببرعم زهري طرفي رئيسي محاط ببرعمين زهريين علي جانبيه أصغر حجما منه ، وللحصول علي زهرة كبيرة الحجم يزال البرعمان الجانبيان في طور مبكر لتوفير الغذاء للبرعم الطرفي فيتكشف عن زهرة كبيرة الحجم ، غير أنه في بعض الأحيان يكون البرعم الطرفي غير منتظم الشكل أو يتلف بواسطة الحشرات أو بأي سبب أخر ، وعندئذ يزال البرعم الطرفي و يستبقي أحد البراعم الجانبية .

 

وعلي العموم ، لانتاج زهور كبيرة تصلح للعرض ، فانه تزال جميع الفرع الجانبية من علي الفرع الرئيسية ويستبقي فرع واحد عند قاعدة الفرع الأصلي للحصول علي ازهار متتابع . أما في حالة زهور القطف فيستبقي من الأفرع الجانبية عدد كاف لانتاج الزهور . وبصفة عامة .. فان السرطنة (ازالة البراعم) أو التقليم (ازالة الأفرع الجانبية) لايتمان في وقت واحد وانما علي مراحل خلال عدة أيام .

 

المصدر: نشرات الادارة المركزية للارشاد الزراعي
tflower

الادارة المركزية للارشاد الزراعي [email protected] رنا فوزي (ادارة تكنولوجيا المعلومات)

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 219 مشاهدة

نباتات طبية وعطرية وزينة

tflower
تهدف الادارة المركزية للارشاد الزراعي الي توفير جميع التوصيات الارشادية لجميع النباتات الطبية والعطرية والزينة والتشجير ومن خلال هذا الموقع نحاول أن نوضح كل ما يخص هذا المجال من نشرات ومعلومات قد تفيد. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

91,257

انواع نباتات الزينة