يهدف التعليم للريادة إلى خلق ذهنية و ثقافة المبادرة التي تتبنى الابتكار وحل المشكلات والمواطنة النشطة، حيث نجد  أفرادا مؤمنين بقدرتهم على النجاح في كل ما يختار ون. والهدف من التعليم للريادة هو مساعدة الشباب لكي يصبحوا مبتكرين ومشاركين فاعلين في سوق العمل. يتم التعليم للريادة من خلال مجموعة من التجارب المختلفة التي تؤمن للطلبة القدرة والرؤية للاستفادة من الفرص المختلفة. هي تهدف إلى رفع قدرة الأفراد على استشراف التغيرات الاجتماعية والاستجابة لها وتشجيعهم على تطوير الذات واتخاذ المبادرات وتحمل المسؤولية والمخاطر. لن يصبح كل من تعلّم أو تابع دورة حول الريادة رائد أعمالٍ أو صاحب عمله الخاص، لكن المهارات المكتسبة، وخصوصاً العملية منها، سوف تسهم في رفع قدراته الشخصية و تزيد من قدرته على التوظيف والمواطنة.

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 10 مشاهدة
نشرت فى 24 أكتوبر 2017 بواسطة tareqsalama33

عدد زيارات الموقع

49,168