أرسل أيمن حسين يقول، منذ شهرين بدأت أعانى من ألم شديد بالأذن، ولكن عندما توجهت إلى طبيب الأنف والأذن والحنجرة قام بتحويلى إلى طبيب الأسنان، فما علاقة هذه الآلام بالأسنان؟

ويجيب على هذا التساؤل الدكتور أحمد الموصلى، استشارى الأنف والأذن والحنجرة، قائلا، فى بعض الأحيان تكون المشكلة بعيدة عن الأنف والأذن، ولكن يكون هناك شعوراً بالألم فى تلك الأجزاء من الجسم، عن طريق إحساس المريض بألم فى أذنه، وعلى سبيل المثال حين يعانى المريض من مشكلة أو ألم فى مفصل الفك، ولأن هذا العضو ملاصق لجدار الأذن الخارجية، فإن التهاب المفصل قد يؤدى إلى الإحساس بألم فى هذه المنطقة، فى حين أن الأذن نفسها تكون سليمة تماما، ومفصل الفك قد يتعرض لبعض الالتهابات الروماتيزمية أو قد يحدث شد فى العضلات التى تقوم بتحريك الفك. 

ومن ثم يكون من المفيد بل من الضرورى لتشخيص الحالة المرضية بعد الاطمئنان على سلامة الأذن وخلوها من أى أعراض مرضية، وأن ألم الأذن يحدث فقط مع تناول الطعام أو عند الحديث، أى عند تحريك الفك، فلا بد من مراجعة طبيب الأسنان للوقوف على التشخيص السليم للحالة التى تنتج جراء وجود التهابات بالأسنان أو اللثة.

 

المصدر: اليوم السابع
steps

د/هند الانشاصي استشاري طب الاطفال و حديثي الولادة 0123620106

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

385,855