لندن/ تمكن عدد من العلماء من معرفة السبب الرئيسي الذي يؤدي إلى بتر الطرف السفلي لمرضى السكري؛ كما اكتشفوا التغيرات التي تحصل في طبقة الجلد والتي تسبق حدوث التقرحات التي تصيب الأرجل, والتي لا يمكن علاجها إلا ببتر الطرف المصاب.

فبعد إجراء دراسة على 14 حالة من مرضى السكري الذين أجريت لهم عمليات بتر, ولدى مقارنة طبقة الجلد في الجزء المبتور مع طبقة الجلد في الجزء السليم, وجد العلماء أن معدل تغير طبقة الجلد في الجزء المصاب أسرع منها في الجزء السليم, وأيضاً فإن معدل تزويد الدم لهذا الجزء أقل من المعدلات الطبيعية؛ مما يؤدي إلى إنتاج بروتين الكولاجين بشكل غير طبيعي فيؤدي إلى ضعف الجلد وحدوث التقرحات.

والمصابون بمرض السكري من النوع الثاني هم الأكثر عرضة للإصابة بهذه التقرحات, خاصة إذا لم تتم متابعة حالتهم في ما يتعلق بضغط الدم ومستويات الكولسترول في الدم, إضافة إلى قلة إجراء التمارين الرياضية والوزن المرتفع.

وأتت نتائج هذه الدراسة مبشرة, إذ من الممكن تجنب الأسباب التي تؤدي إلى المضاعفات التي تتعلق بالتقرحات, من خلال خفض ضغط الدم ونسبة الكولسترول والجلوكوز.

وأشار القائمون على هذه الدراسة بأن هذا الاكتشاف سيكون مقدمة لإيجاد علاج للمصابين بتقرحات في الجلد عند مرضى السكري

steps

د/هند الانشاصي استشاري طب الاطفال و حديثي الولادة 0123620106

  • Currently 35/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
11 تصويتات / 726 مشاهدة

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

353,368