بسم الله الرحمن الرحيم.

أحبتي الأفاضل يسعدني أن أضع بين أيديكم بعض النقاط المهمة التي ترافقكم في مساعدة أبنائكم على التعلم والمذاكرة الصحيحة.

فكثيرا من الآباء والأمهات من يتركوا أبنائهم في متاهات المراجعة ، والمذاكرة بمفردهم ، دون مراعاة الفروق الفردية والأعمار ، فالطفل الذي يدرس في الابتدائي غير الطفل الذي في المتوسط ، والطفل الذي في طور المتوسط ليس هو نفسه الطفل الذي يدرس في الثانوي.

والكثير من الاباء من يعتمد على ابنه بمفرده في المذاكرة ، نعم هذا جيد، لكن هل ساعدته في التواصل معه وملاحظة أعماله وواجباته؟ هل كنت لجانبه بين الفينة والأخرى؟،فالمطلوب منك مساعدته ومرافقته ،دون القيام بواجباته.اي لا تنوب عنه في حل واجباته، ولكن كن له الرفيق المخلص الذي يضع بين يدي طفله الإضاءة التي توضح له كل ماهو غير واضح.

بعض الاباء للأسف إما يتركه في مهب الريح ، لا يدري ما يفعله؟ والبعض الاخر يزمجر وقع على ابنه كالصاعقة حينما لا يكون ابنه في المستوى المطلوب ، أو حين تستعصي عليه مسألة ما..

والأصح في ذلك هو فتح أفاق لأبنائنا ، واعطائهم فرصة للاعتماد على النفس ،بروح مستبشرة وواثقة بأدائهم، وإطلاعهم على كل أسرار المذاكرة الفعالة ، وهذا ما نتظرق اليه في الحلقة المقبلة ان شاء الله.

المصدر: هذه الديباجة لموضوعنا في مساعدة الابناء في المذاكرة بقلمي.وهي الحلقة الاولى لموضوعنا.
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 13 مشاهدة

عدد زيارات الموقع

16