ينصح السائقين بالتالي، لمساعدتهم على تفادي النعاس أثناء القيادة:
• الحصول على نوم كاف وعدم القيادة عند الشعور بالخمول
• تجنب القيادة في الأوقات التي تعوّد جسمك فيها أن ينام سواء كان ذلك في الليل أو حتى وقت غفوتك النهارية المعتادة لأن ساعتك الحيوية المتعودة على وقت معين للنوم قد تتغلب على رغبتك بالبقاء مستيقظا
• لا تكابر وتذكر ان الإغفاء لجزء من الثانية قد ينتج عنه حادثا مميتا. لذلك أحصل على غفوة عند شعورك بالنعاس واعلم أن الغفوات القصيرة من 15-20 دقيقة تستطيع أن تزيد نشاطك وتركيزك
• عدم قيادة السيارة بعد تناول الادوية التي تزيد النعاس كمضادات الحساسية والأدوية النفسية ومضادات الألم
• إذا كنت تعاني من شدة النعاس خلال القيادة وفي أوقات وأماكن غير مناسبة للنوم فإننا ننصحك بمراجعة طبيبك لأنك قد تكون مصابا بأحد اضطرابات النوم
• بالرغم من الإعتقاد الشائع بين السائقين من أن رفع صوت المذياع أو التوقف والحركة لبعض الوقت أو فتح النافذة للسماح لنسمة الهواء بالدخول قد تبقي السائق مستيقظا إلا انه لم يثبت أن أيا من ذلك يزيد من تركيز وانتباه السائق
• تذكر أن المنبهات كالقهوة تحتاج إلى نصف ساعة لبدء عملها كما أن مفعولها يخبو بعد عدد قليل من الساعات

وفي الختام يتمنى لكم قيادة آمنة خالية من الحوادث

  • Currently 243/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
83 تصويتات / 674 مشاهدة

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

19,099