في اروقة الحلم
عثرت على اثار الرحيل
وعلبة ذاكرة اقفلت
بسلاسل من حديد
وبعض البسيس المنثور
ووشم على الجدران السميكة
يمتد من البلاط العفن 
حتى الصخور
هنا قنينة لا حاجة لها
وهنا خاتم وبخور
وهنالك رسالة معطرة
وشريحة هاتف معدوم
وهذه صرة حوت 
قبصة تراب 
من ضريح ولي
في جبل مهجور
عندما جن الليل
ونامت كل القطط الوديعة 
وسكنت اوجاع الفئران 
والعصافير
ناح البوم عند مشارف الخط
الاخير
كل العواصف نامت
وكل العواطف
هانت
والماء الاجاج
عذب المذاق والخرير
موسيقى الهدوء والرحيل
تنساب بين يوم الميلاد
والميناء القديم
طقس الوداع الاخير
كان سريا في خفاء
عيون التهمت صور 
الاحباب
واذان
اختزنت كلمات
واهات ودعاء
وتهاليل واوراد
ومواويل
وداع الديار 
والسطور
ومقاعد الدروس والكراسات
وشاشة المقهى
وكراسيها والنرجيل
وداع القبور
الجنة عندما تولد
تولد بحجم السماء والبحور
في جذوة سيجارة
ورشفة شاي 
ينقلب في لحظة الانبعاث
نهرا من الخمر ليس له مثيلا
وتموت في ومضة برق
او زورق رحيل
لا احد يستطيع احصاء الجنان
المولودة بين يوم التخرج
ويوم الحلم الجميل
بين اقواس الفقر
ومزارع النخيل
على مشارف الشركات
وصور الرئيس الجليل
الفراديس ملفوفة 
في قماش الجيوب المخرومة
وفي ورق الجرائد 
اعلانات المناظرات 
ولفافات ال شطائر 
والمناديل الورقية
ترقد في اكاليل الزهر
في مدافن الحلم
الجميل
الجنة الفراديس محلاة بالدمع الحار
في ساعات الصباح الاولى
في نهاية الليل الطويل
لا احج يستطيع ان يحصي
الجنان الغارقة في المتوسط
ولا احد يعلم ان كان ياكل 
سمكا طاهرا
لم يشبع من لحم ليلى ورياض
جوزيف وجميل
ولا احد يعلم انه لم يدس اثناء سباحته
على حلم كريم وعزيزة ونبيل
في شاطئ لم يعد يبرد
 من حرقة دمع ام وعاشقة وخليل
بشير عجالة

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 5 مشاهدة
نشرت فى 19 أكتوبر 2017 بواسطة savou

ساحة النقاش

البشير عجالة

savou
»
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

19,621