إن تكشف كثير من الأعراض المرضية التي تسببها  عوامل حية كالفطريات أو أشباه الفطريات أو بكتريا أو نيماتودا أو فيروسات غالبا ما تخضع لتوافق بين اركان الإصابة وهي العائل الحساس (أي الصنف المزروع) والممرض الفعال والظروف البيئية من درجات حرارة مناسبة ورطوبة مناسبة ، بينما تقود الإجهادات المختلفة التي تتعرض لها النباتات إلى أن تكون تلك النباتات أكثر إستعدادا للإصابة بممرضات كثيرة أهمها البكتريا . ولما كانت ظروف الزراعة المائية مثالية لكثير من الممرضات وخاصة تلك الممرضات التي  يٌطلَق عليها بالأعفان المائية ، فإن دخول وحداتهم اللقاحية  خلال أي منفذ سوف يسبب دمارا سريعا قد لايتمكن العاملون من السيطرة عليه إن لم تكتشف بدايات الإصابة .

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 127 مشاهدة

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

48,675