تغذية الطيور الثانوية

لحوم الدواجن وبيضها من الأغذية البروتينية الشعبية فى أنحاء العالم ، حيث أنها رخيصة الثمن نسبيا ، وهى من اللحوم البيضاء عالية القيمة الغذائية سهلة الهضم محببة إلى كثير من الناس نظرا لمذاقها الجيد ، وقد جاء ذكر لحم الطيور فى القرآن الكريم حيث يقول الله سبحانه وتعالى : ٌ ولحم طير مما يشتهون« صدق الله العظيم . وقد عرفت تربية الطيور المنزلية منذ قدماء المصريين .

ونظرا للتطور الذى حدث فى صناعة الدواجن ، حيث أصبحت تربى على نطاق تجارى واسع ومكثف ، وأصبحت منتجات الدواجن متعددة الأنواع والأشكال لتلائم رغبات المستهلكين .

ولما كانت تكاليف الغذاء تمثل من 60 - 70 % من المنتج النهائى للدواجن سواء لحم أو بيض ، لذلك كان لابد من الإهتمام بالتغذية والأخذ بالأساليب الحديثة لتقليل تكلفة العلف . ووضع المقننات أو الإحتياجات الغذائية لكل طائر دون زيادة أو نقص للحصول على أعلى معدل أداء إنتاجى بأقل تكاليف غذائية ممكنة .

وسوف نستعرض أساسيات تغذية الطيور الثانوية (مثل الرومى والطيور المائية والسمان والنعام) ، وأهم مواد العلف شائعة الإستخدام ، والإحتياجات الغذائية لكل طائر حسب نوعه وعمره وحالته الإنتاجية وكيفية تكوين العلائق ونماذج من العلائق التى يمكن أن تستخدم ،وكذلك الأمراض الناجمة عن نقص العناصر الغذائية المختلفة  لذا قم الان بفتح الملف المرفق.

المصدر: النت

التحميلات المرفقة

  • Currently 5/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
1 تصويتات / 154 مشاهدة
نشرت فى 24 نوفمبر 2014 بواسطة profshaker

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

258,927