أميرات الخط العربي

رحاب وشيماء عبدالله

لم يتناول شعب فن الخط مثلما تناولتها الشعوب العربية والإسلامية، حتى أصبح الحرف والقلم ويد الإنسان تعني خفقات في الإيقاع الجميل داخل النفس المبدعة وهذا الإيقاع له رنين وجدان وله وميض الهام وهو طرح باطني لعبقرية يد إنسان شرقي خلقها الله ولها حساسية غيبية مرهفة، وان لدراسات الحروف بشكل عام مجالات كثيرة ومتشعبة تتضمن ماهو أكثر من التاريخ -النشأة والتطور- حيث أن هناك تخصصات عديدة فرضها دور الحروف والابجديات وحركتها في التوثيق والاتصال الكتابي الإنساني وفي التعليم ونقل المعرفة عبر القرون المتعاقبة.

واتصال هذه التخصصات بحركة التطور التاريخي لعلوم اللغة والفن والطباعة، فمن المعروف أننا في الكتابة نستخدم رموزا بصرية هي (الحروف) تمكننا من تحرير وإرسال واستقبال الرسائل من والى الاخرين مع اختلاف في الزمان والمكان أو الاثنين معا.

أن الاتصال الشفهي يسبق الاتصال الكتابي،غير إن القاسم المشترك في ذلك هو اللغة التي تعتبر هي والكتابة تقنية اتصال مع إدراك أن اللغة هي هبة فطرية تستزاد في الوسط المتكلم في حين أن الكتابة والخطابة يمكن اكتسابهما تعليميا إذا توفر التدريب المنظّم على طرق التدوين المتلائمة مع اللغة المنطوقة للتمكن من إتقانهما، وكتابتنا العربية موثّقة أثريا على قلة المكتشف من الآثار وهناك إجماع على أن أصلها هو الخط النبطي المتطور عن الخط الآرامي المنحدرين من الفرع السامي الشمالي، كما أن هناك اتفاقا على التطوّر التسلسلي لأشكال الحروف العربية مقارنة بما وصلنا من خطوط هي قيد الاستخدام.

 

والحديث عن الخط العربي شيء يفوق التعبير والخيال ويضع الشاهد أمام الخصوصية التي خصّ الله به أولئك الذين كرّسوا حياتهم في جودة هذا الفن النبيل في أحسن صوره وأشكاله،وأمام هذا الخيال المتألق والإبداع الجميل اللامحدود من موسيقى العيون نستطرق باب الخط الديواني.

 

 

يعتبر الخط الديواني أحد أهم أنواع الخطوط العربية التي تدخل ضمن حياتنا المعاصرة، حيث يمتاز باللين والطواعية بعيدا عن التكلّف، قابلا للانسياب، باسطا مدّاته على مساحة اللوحة ليشكل صورة رائعة من الجمال.

المصدر: منتدي فن الابداع
princesslines

shaymaandrehababdallah

  • Currently 1120/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
246 تصويتات / 1495 مشاهدة

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

1,261,258