حقيقة أم خيال أن لون العينين يحدد شخصية صاحبهما، البعض يرى أن تحديد الشخصية من خلال أجزاء الجسم هو نوع من شطح الخيال لعلماء النفس وخبراء السلوك البشري، والبعض الآخر يرى أنها حقيقة قائمة على أسس علمية ودراسات موسعة، وعموماً لا مانع أن نطلع على كل ما هو جديد ونسأل أنفسنا هل حقاً هذا التحليل النفسي والربط غير المنطقي في كثير من الأحيان يتفق مع شخصيتنا؟!

من المؤكد أنك ستطرح هذا السؤال على نفسك عندما تتعرف على نتائج أحدث دراسة في هذا المجال، وهي دراسة فرنسية تؤكد أن للغة العيون دلالة خاصة وألوانها أيضاً، ولها كذلك أبعاد خاصة تحدد الشخصية.. فصاحبة العينين الخضراوين مثلاً ليست كصاحبة العينين السوداوين، فالعيون الخضراء تدل على أن أصحابها ذوو شخصية قوية، ويمتازون بقوة الإرادة والعاطفة وصلابة الرأي، يحبون مساعدة الغير إلى أقصى الدرجات، لكنهم في بعض الأحيان أنانيون، وهذه الأنانية نابعة من ثقتهم الزائدة بأنفسهم، لكن أهم ما يميز أصحاب العيون الخضراء أنهم عاطفيون للغاية ويتمتعون بكمّ هائل من الحنان.

أما العيون الزرقاء فهي تعطي صاحبها نظرة عميقة، فيبحر الناظر إليها في شخصية صاحبها الذي يكون حساساً جداً فيعامل الغير برقة وشفافية عالية، ويفرض نفسه ورأيه على الآخرين بخفة شديدة، كما أن أصحاب هذه العيون يمتازون بالجرأة والإقدام لكنهم نرجسيون بعض الشيء وخصوصاً في الأمور التي تتعلق بأغراضهم الخاصة، ومعظم أصحاب العيون الزرقاء عندهم حس فني ملموس.

أصحاب العيون السوداء حالمون يعيشون أجواء الشعر، كما أنهم أسخياء وكرماء للغاية، يساندون الغير حتى على حساب أنفسهم، لكنهم يتمتعون بشخصية قوية، الغيرة ترافقهم باستمرار ومشاعرهم الرقيقة تجعلهم «أرضاً خصبة» للأصحاب، فهم اجتماعيون للغاية، لكنهم سريعو الغضب.

أما العيون البنية فهي رمز الحنان والعطف، وكلما مالت العيون إلى اللون البني الغامق دلت على أن صاحبها يتمتع بحنان أكبر وبعطف شديد على الغير، أصحاب العيون البنية بالإجمال لا يكترثون للمظاهر الخارجية، يحصلون على ما يريدون بهدوء لأنهم لبقون للغاية، ويعرفون معنى العصبية، ومن جهة أخرى يعيشون في عالم من التأمل ويسعون إلى الهدوء النفسي.

أما أصحاب العيون الرمادية فهم نوعان، إما يتمتعون بشخصية هادئة ونفس مطمئنة وسخية، وإما يتمتعون بشخصية عصبية وثائرة، وهم يبحثون بشكل دائم عن الهدوء لكن نادراً ما يجدونه، كما أن طابعهم عنيف وميالون إلى القسوة.

  • Currently 255/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
86 تصويتات / 2011 مشاهدة
نشرت فى 11 أغسطس 2009 بواسطة princess

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

1,644,026