قامت وزارة التربية والتعليم في منتصف ستينيات القرن العشرين بتأسيس الإدارة العامة للتربية الخاصة وإنشاء ثلاثة إدارات توفر خدماتها من خلال مدارس لثلاثة أنواع من الإعاقات، وهي تحديداً:الصمم وضعف السمع، وضعف البصر والكف البصري، والإعاقات الذهنية البسيطـة. 

كما شهد قطاع مدارس التربية الفكرية وهو القطاع المسئول عن رعاية الأطفال ذوى الإعاقات الذهنية البسيطة، تطويراً في ضوء مشروع أفاق التربية الفكرية مع التأكيد على دور الأسرة والمجتمع كطرف أساسي في تقديم الخدمة والتخطيط وصنع القرار. 

وتقدم الرعاية التعليمية والتربوية للطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة من خلال مدارس خاصة تحت مسمى مدارس التربية الخاصة، وهذه المدارس ذات مراحل دراسية مختلفة وتعمل بنظام الأقسام الداخلية بمعني أن الطالب يقيم بالمدرسة إقامة كاملة طوال الأسبوع ويعود إلى أسرته يومي الخميس والجمعة ثم يعود إلى المدرسة صباح السبت وتقدم المدرسة لهذا التلميذ الغذاء والرعاية الشاملة النفسية والاجتماعية والصحية. 

وتهدف الخطة الإستراتيجية لتطوير التعليم "2007/2012" ومتطلبات العام الثالث من الخطة "2009"، إلى دمج 10% من الاطفال ذوي الاحتياجات الطفيفة بمدارس التعليم الأساسي وتحسين جودة التعليم المقدم إليهم ممن هم فى سن المدرسة "152.880" طفل بشكل تدريجي في 5040 مدرسة من مدارس التعليم الأساسي وسيتم تنفيذ ذلك على السنوات الخمس للخطة. 

وتهدف الخطة الإستراتيجية أيضا إلى أنشاء 504 حجرات كمصادر معرفة مزودة بوسائل تعليمية بالمدارس المستهدفة، ويعمل بها اخصائى ومعلم بالاضافة إلى تدريب 981 اخصائى اجتماعى ونفسى بمدارس التعليم الأساسي على كيفية التعامل بشكل افضل مع ذوي الاحتياجات الخاصة. 

وخلال عام 2009 ستقوم وزير التربية والتعليم بدمج 30.480 طفل من ذوي الاحتياجات الخاصة بأقرانهم في المدارس الرسمية، وسيتم تأهيل المعلمين في هذه المدارس في مجالات علاج صعوبات التخاطب والعلاج البدني والإرشاد النفسي. 

وسيتم خلال عام 2009 تدريب المعلمين على برامج مناسبة للاطفال ذوي الإعاقات المتعددة، والذين لا يمكن دمجهم في مدارس التعليم الأساسي ويتم تقديم هذه البرامج المطورة فى 400 مدرسة للتربية الخاصة هذا العام، كما سيتم تدريب 800 معلم تربية خاصة فى تلك المدارس المستهدفة بواقع معلمين لكل مدرسة على تطبيق المناهج المطورة. 

كما سيتم تحويل 200 مدرسة للتربية الخاصة الى مراكز مصادر ودعم للمدارس العامة المجاورة والتى تضم بين اطفالها عدداً من الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة بحلول 2010 من خلال بناء قدرات المتخصصين في هذه المدارس في علاج صعوبات التخاطب والإرشاد النفسي وتقديم الأدوات والموارد اللازمة للمساعدة في تعليم هؤلاء الأطفال. 

وفي إطار رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة تم توقيع اتفاق بين وزارة التربية والتعليم وجامعة عين شمس في 11 سبتمبر 2007 لدمج ذوي الاحتياجات الخاصة وذلك بالتعاون بين صندوق دعم وتمويل المشروعات التعليمية ومركز رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة التابع لجامعة عين شمس. 

كما تتبنى وزارة التربية والتعليم حالياً مشروعاً لبناء فصل مجهز لذوي الاحتياجات الخاصة في كل مدرسة تقيمها الهيئة التعليمية التابعة للوزارة.

osmanschool

أفضل صديق

  • Currently 80/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
26 تصويتات / 1319 مشاهدة
نشرت فى 23 مايو 2010 بواسطة osmanschool

ساحة النقاش

Alhyat-Aml

كلام جميل جدا بس السؤال ما هو موقف الوزارة من تعيين حملة بكالوريوس التربية الخاصة فانا خريج 2000 جيد ومعايا دبلومة مهنية تربية خاصة 2001 بالاضافة لخبرتي للعمل في المجال من خلال القطاع الخاص ثم السفر للخارج 10 سنوات ولم اجد فرصة للعمل في مصر بمرتب مرضي ولا تعيينات ولا حاجة خالص علاوة على دوراتي التي تزيد عن 1000 ساعة في المجال وتعاملي مع العديد من الفئات الخاصة توحد تربية فكرية تعدد عوق ( فكري وسمعي ) صعوبات تعلم وكمان موهوبين نفسي ارجع مصر واشتغل في تخصصي وسني الان 32سنة

عطيه عبد المجيد

osmanschool
نسعى إلى اللتنمية المهنية المستدامة للمعلم المصري والعربي »

ابحث

جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

706,039