محمد حمدان جبر محمد العيسوى

زيت الزيتون وفوائدة وطرق العلاج به

موعد قطف الزيتون

تستمر عملية نضوج الزيتون 4 اشهر تقريبا ، ففي الاشهر ايلول - تشرين اول تنضج حبات الزيتون ، ولونها يصبح اخضر فضي ، وفي بعض الاحيان منقط بنقاط بيضاء . علامات نضج الزيتون هي تساقط قسم من الحب على الارض و " نصاحته " ونزول زيته ان هو ضغط قليلا . الاخضر ينضج قبل الاسود باسبوعين تقريبا ، ويعطي غلة اوفر لان حبه اكبر رغم انه غير زييت .وان كان القصد من الزيتون هو اكله فيجب علينا قطفه قبل ان ينضج كثيرا لان الزيتون الناضج لا يصلح للكبس .حبات الزيتون المتساقط على الارض لوحدها لا تخلط مع الزيتون المقطوف ، لان تساقط الزيتون ناتج عن عدة اسباب منها : المرض ، او دودة تهاجم الثمر ، او شدة الريح ، او تساقط المطر ، او أي سبب اخر غير نضج الثمرة .

التحضير لقطف الزيتون

كما ذكرنا سابقا تتجمع كل العائلة في موسم قطف الزيتون في الكرم ، وتخيم هناك ان كان الكرم بعيدا عن البيت حتى انتهاء الموسم ، كذلك فان العائلة التي لم تتجمع منذ سنة كاملة ، تتقابل في موسم الزيتون ، وتعمل سويا  ، وترتاح سويا  ، وتاكل سويا  وكل ربة بيت تتبارى مع الاخريات في تحضير الوجبات الشهية اللذيذة الطعم. هنالك اكلات خاصة بموسم الزيتون. تبدا العملية بجمع حبات الزيتون المتساقطة على الارض ، وهذة العملية تدعى "جول " يقوم بها الجوالون من نساء واولاد ، ثم تفرش تحت الشجرة " فلة " كبيرة حديثا تصنع هذة الفلة من اكباس خيش او نايلون ، ام سابقا فكانت من عباءات الرجال ، والهدف من الفلة هو الحفاظ على حبات الزيتون المقطوفة 0 كبر الفلة 5م * 5م تقريبا وبها فتحة تصل من طرفها حتى المركز ، حيث تفرش هذة الفلة حول جذع شجرة الزيتون ، وطرفها المفتوح يوضع على الاخر. في نهاية الكت ترفع اطراف الفلة لناحية المركز تى تتجمع حبات الزيتون في الوسط وهناك تتجمع في سلال " قفف" او اكياس . إن افضل طرق " الحوش " او " الكت" هي " التحليب " او " المرط ط او " الجود " باليد فالضرب يكسر الاغصان الصغيرة التي تعتبر الجيل القادم للشجرة ، فقد يضطر الحواش ان يضرب قلب حبة الزيتون مرات عديدة ليسقطها .اذا قرر احدهم كت شجرته هزها اولا ليسقط الحب الناضج جدا من الثمر ، ثم يستعمل  " العبية " ( العبابية ) او ( النقيفة ) وطولها متران يقف على مجامع الشجرة ينظف به قلبها 0 اما الجوانب فتضرب بالشقشاقة او الشاروط او الجدادة او الطواله وطولها يتراوح بين 2-3 امتار اذا يبذل حاملها جهدا اكبر ، وتكت الاغصان البعيدة من الشجرة. اما العرار او القراط او الطويل وطولها اكثر من ثلاثة امتار وتستعمل لانزال الثمر من الاغصان العالية ، ولصوت الشقاشيق والعرارات وغيرها رنين يسمع من بعيد في موسم القطف .تؤخذ هذة الادوات من اغصان شجر اللبنى او الخروب فهي ذات طراوة تساعد على الوصول الى حيث يريد الحواشون .ومن الادوات المساعدة الاخرى ، السيب ( جمع سيبة ) والسلالم والسلال والقراطل ، والقرطلة هي سله كبيرة مستديرة تصنع من قصب واغصان السريس .بعد الانتهاء من حواش زيتونة تنقل الغلات الى زيتونة اخرى وهكذا حتى انتهاء الموسم في الكرم ، عند العصر يذرى الزيتون في الحقل ليزال منه الورق والاغصان التي تكسرت ان كان هناك متسع من الوقت ، والا فان الناتج ينقل الى البيت حيث تقوم النساء بتنقيته من الورق والاغصان . يقال :ـ"افضل الزيوت ما كان من الشجر الىالحجر " لكنه قد لا يسمح الموسم او الدور في المعاصر بتطبيق المثل . فيوضع الزيتون في مكامر ، والمكمر هو حاصل من الباطون ، او يفرش على ارتفاع لا يزيد عن 15 سم لئلا يعفن ويقلب يوميا ليتعرض للهواء وليجف ويذبل . ان معدل ما تعطيه الشجرة الكبيرة في سنة جديدة يتراوح بين20-40 كغم والصغيرة  10-20 كغم.

المصدر: عن طريق النت
  • Currently 167/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
60 تصويتات / 6057 مشاهدة
نشرت فى 1 سبتمبر 2010 بواسطة olive-sinai

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

113,854