علا سيف النصر

و التعرف علي الطفل التوحدي وصفاتة وسلوكياتة

                 السلوك الشائع للطفل التوحدي          الطفل المصاب بالتوحد يصعب إدارته بسبب سلوكياته ذات التحديث، وبالرغم من هذا فإن السلوكيات الصعبة التي يبديها الطفل التوحدي هي عقبة ثانوية للتوحد. والتوحد ليس فقط مجموعة من السلوكيات العديمة الهدف والغريبة والشاذة والفوضوية؛ ولكنه مجموعة من النواقض الخطيرة التي تجعل الطفل قلقاً، غاضباً، محبطاً، مركباً، خائفاً، مفرط الحساسية، وتحدث السلوكيات الصعبة لأنها هي الطريقة الوحيدة التي يستجيب عبرها الطفل للأحاسيس غير السارة، وتحدث السلوكيات بسبب أن الطفل يحاول إيصال رسالة ما إلى الآخرين فيستخدم هذه السلوكيات الشاذة ليصل إلى احتياجاته أو بما يحسه وما يطلبه من تغير فيما حوله أو كطريقة المسايرة والتعامل مع الإحباط .

وتتلخص  سلوكيات الطفل التوحدي في:
• مقاو مة التغير
• السلوك الاستحواذي والنمطي.
• السلوك العدواني وإيذاء الذات
• سلوك العزلة والمقاطعة.
• نوبات الغضب.
• المناورة مع الأفراد والبيئة المحيطة
• الضحك والقهقهة دون سبب
• الاستثارة الذاتية
• عدم إدراك المخاطر
• مسببات التوحد 

من الصعوبات التي تواجة الطفل التوحدي:

صعوبة التواصل واللغة: وتعد من أهم أسباب ظهور السلوكيات غير المناسبة، حيث إن عدم مقدرة الطفل في التعبير عن نفسه بالكلام يجعله يعبر عن نفسه بسلوكيات غير مناسبة مثل الصراخ والبكاء ورفضه للقيام بالأعمال المطلوبة منه. وعدم فهم الطفل للغة يحول دون قدرته على فهم المطلوب منه، والبطء في ترجمة اللغة واستيعابها يجعل فهمه جزئياً للعبارات. كما أن عدم فهم الطفل للكلام يحد من قدرته على التعلم من بيئته ويجعله متوتراً عندما يسمع تعليمات لفظية يصعب عليه فهمها.

صعوبات في فهم القوانين الاجتماعية: مثلاً لكي يطلب الطفل اهتماماً من الآخرين قد يقوم بضربهم أو معانقتهم بشدة ولا يعرف ما هو تأثير سلوكه على الآخرين فيقوم بتصرفات غير لائقة أو مزعجة.

صعوبات في فهم الوقت: الطفل يجد صعوبة في الانتظار لأنه لا يعرف تسلسل الوقت ويريد كل شيء بسرعة ولا يعرف بداية ونهاية كل نشاط وأيضاً لا يعرف ما ينبغي عمله.

صعوبات في فهم المساحة المحيطة: حيث يجد الطفل صعوبة في إيجاد أماكن الأشياء في محيطه لهذا قد يبدو تائهاً ومتوتراً ويصعب عليه التنقل من مكان إلى آخر أو أنه يبدي الخوف عند الذهاب إلى أماكن جديدة بالصراخ والبكاء.

صعوبات في فهم الملكية: يعتقد الطفل أن كل شيء ملكه ويأخذ أشياء الآخرين بدون استئذان.

<!--[if gte mso 10]> <mce:style><! /* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:"Table Normal"; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-parent:""; mso-padding-alt:0in 5.4pt 0in 5.4pt; mso-para-margin:0in; mso-para-margin-bottom:.0001pt; mso-pagination:widow-orphan; font-size:10.0pt; font-family:"Times New Roman"; mso-ansi-language:#0400; mso-fareast-language:#0400; mso-bidi-language:#0400;} > <! [endif] ><strong>السلوك الشائع لدى الطفل التوحدي<br /> </strong>الطفل المصاب بالتوحد يصعب إدارته بسبب سلوكياته ذات التحديث، وبالرغم من هذا فإن السلوكيات الصعبة التي يبديها الطفل التوحدي هي عقبة ثانوية للتوحد. والتوحد ليس فقط مجموعة من السلوكيات العديمة الهدف والغريبة والشاذة والفوضوية؛ ولكنه مجموعة من النواقض الخطيرة التي تجعل الطفل قلقاً، غاضباً، محبطاً، مركباً، خائفاً، مفرط الحساسية، وتحدث السلوكيات الصعبة لأنها هي الطريقة الوحيدة التي يستجيب عبرها الطفل للأحاسيس غير السارة، وتحدث السلوكيات بسبب أن الطفل يحاول إيصال رسالة ما إلى الآخرين فيستخدم هذه السلوكيات الشاذة ليصل إلى احتياجاته أو بما يحسه وما يطلبه من تغير فيما حوله أو كطريقة المسايرة والتعامل مع الإحباط . <br /> <img src="http://media.kenanaonline.com/photos/1238073/1238073693/large_1238073693.jpg?1291732374" mce_src="http://media.kenanaonline.com/photos/1238073/1238073693/large_1238073693.jpg?1291732374" border="0" /><br /> <strong>وتتلخص بعض هذه السلوكيات في: <br /> </strong>• مقاو مة التغير <br /> • السلوك الاستحواذي والنمطي. <br /> • السلوك العدواني وإيذاء الذات <br /> • سلوك العزلة والمقاطعة. <br /> • نوبات الغضب. <br /> • المناورة مع الأفراد والبيئة المحيطة <br /> • الضحك والقهقهة دون سبب <br /> • الاستثارة الذاتية <br /> • عدم إدراك المخاطر <br /> • مسببات التوحد< >< >< >< >< > <strong>ومن الصعوبات التي تواجة الطفل التوحدي:</strong><br /><br /><strong>صعوبة التواصل واللغة</strong>: وتعد من أهم أسباب ظهور السلوكيات غير المناسبة، حيث إن عدم مقدرة<strong> الطفل</strong> في التعبير عن نفسه بالكلام يجعله يعبر عن نفسه بسلوكيات غير مناسبة مثل الصراخ والبكاء ورفضه للقيام بالأعمال المطلوبة منه. وعدم فهم <strong>الطفل</strong> للغة يحول دون قدرته على فهم المطلوب منه، والبطء في ترجمة اللغة واستيعابها يجعل فهمه جزئياً للعبارات. كما أن عدم فهم الطفل للكلام يحد من قدرته على التعلم من بيئته ويجعله متوتراً عندما يسمع تعليمات لفظية يصعب عليه فهمها.<br /><br /><strong>صعوبات في فهم القوانين الاجتماعية</strong>: مثلاً لكي يطلب<strong> الطفل</strong> اهتماماً من الآخرين قد يقوم بضربهم أو معانقتهم بشدة ولا يعرف ما هو تأثير سلوكه على الآخرين فيقوم بتصرفات غير لائقة أو مزعجة.<br /><br /><strong>صعوبات في فهم الوقت</strong>: <strong>الطفل</strong> يجد صعوبة في الانتظار لأنه لا يعرف تسلسل الوقت ويريد كل شيء بسرعة ولا يعرف بداية ونهاية كل نشاط وأيضاً لا يعرف ما ينبغي عمله.<br /><br /><strong>صعوبات في فهم المساحة المحيطة:</strong> حيث يجد <strong>الطفل</strong> صعوبة في إيجاد أماكن الأشياء في محيطه لهذا قد يبدو تائهاً ومتوتراً ويصعب عليه التنقل من مكان إلى آخر أو أنه يبدي الخوف عند الذهاب إلى أماكن جديدة بالصراخ والبكاء.<br /><br /><strong>صعوبات في فهم الملكية:</strong> يعتقد <strong>الطفل</strong> أن كل شيء ملكه ويأخذ أشياء الآخرين بدون استئذان.<-->
المصدر: arabmedmag hawahome
olaseif

http://kenanaonline.com/olaseif .

ساحة النقاش

علا سيف النصر

olaseif
يختص الموقع بدراسة كيفية التعامل مع الطفل التوحدي والتعرف علي الاعراض السلوكية واهم صفات الطفل التوحدي وكيفية علاجة بالموسيقي مع بعض الصور التي توضح اشكال الطفل التوحدي تم التعرف علي موقع كنانة اونلاين من خلال برنامج تدريبي في جمعية الفيروز بالعريش تحت رعاية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

78,949