الدمـج Integration

هو تلك العملية التى تشير الى تواجد الطلاب فى فصول ومدارس التعليم العام بغض النظر عن الذكاء أو الموهبة أو الإعاقة أو المستوى الإجتماعى والإقتصادى أو الخلفية الثقافية للطالب كإجراء للتأكيد على مبدأ تكافؤ الفرص فى التعليم ، ويهدف الدمج بشكل عام إلى مواجهة الإحتياجات التربوية الخاصة للطفل المعاق ضمن إطار المدرسة العادية ووفقاً لأساليب ومناهج ووسائل دراسية تعليمية يشرف على تقديمها جهاز تعليمى متخصص إضافة إلى كادر التعليم فى المدرسة العامة.

ويعتبر الدمج أحد المفاهـيم التى تندرج تحت مفهوم أكثر إتسـاعاً وهو مفهوم التربية الخاصة Special Education الذى ظهر فى الثلاثينات من القرن العشرين ، والذى عرفه البعض بأنه " ذلك الجزء من الحركة التربوية السائدة فى المجتمع والموجهه إلى الأطفال المعاقين الذين يحتاجون إلى خدمات تعليمية خاصة تمكنهم من تحقيق نموهم وتأكيد ذاتهم ، وتؤدى فى النهاية إلى تكاملهم مع العاديين فى المجتمع وإستثمار إمكانياتهم المعرفية والإجتماعية والإنفعالية والمهنية(القربطى ، 1996).

ولقد إنتقلت مفاهيم التربية الخاصة من مراكز الإيواء وتقديم خدماتها بمعزل عن الخدمات التعليمية المقدمة لغير المعاقين إلى الدمج الكلى فى المدارس النظامية المرحبة .. تلك المدراس (الجامعة) التى لا تستثنى أحداً من الأطفال فى الإلتحاق بها وتعمل على تطوير برامجها لتتناسب مع قدرات هؤلاء الأطفال فى ضوء مفهوم التعليم للجميع.

فمفهوم الدمج – والذى ظهر فى نهاية القرن العشرين – يعنى بوجه عام مساعدة ذوى الإحتياجات الخاصة على الحياة والتعلم والعمل فى البيئة العادية الطبيعية بدلاً من عزلهم فى أماكن خاصة بهم (لينستى ، سيمز 1999).

أما فى المجال التعليمى فيقصد به تقديم الخدمة التربوية لهم فى البيئة التعليمية التى ينتظم فيها الأطفال العاديين وباقل قدر من الحواجز البيئية التى تمنع تفاعلهم معهم (فاروق صادق 1995 ، إبراهيم الزهيرى 1997).

المصدر: جمعية نداء
  • Currently 381/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
126 تصويتات / 1807 مشاهدة
نشرت فى 27 ديسمبر 2009 بواسطة nidasociety

ساحة النقاش

جمعية نداء

nidasociety
لتأهيل الأطفال الصم وضعاف السمع »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

173,142