الفراغ أبهظ ثمناً 

 

في كثير من الأحيان ينظر الوالدين للمادة قبل التربية والمال قبل الانشغال وهذا لا بأس به ؛ شرط أن لا يكون هناك طغيان لجانب المادة والترفيه على جانب التربية .

تذكر أن ...

** ( ١٠د )  يومياً نحو الهدف ( ١٠٠ ) دولار شهرياً عند العمل .

** ( ٣٠ د ) فراغ انحراف واحد أخلاقي شهرياً .

** ( ٦٠ د ) فراغ سمنة .

** ( ٧٥ د ) فراغ تراجع شهر في التحصيل الدراسي .

** ( ٩٠ د ) فراغ تكلفة علاج نتائجها المضرة ( ٥٠٠ ) دولار شهرياً ، وتسبب إفلاس بعض الأُسَر .

** ( ١٨٠ د ) فراغ يومياً يؤدي لعزلة اجتماعية وإمكانية ظهور أعراض التوحد.

الوقت رأس مال غير قابل للتجديد فلا توجد وسيلة لإيقاف دوران الوقت أو لاسترجاعه ، ومن ثم يجب استثماره لا إنفاقه ؛ فهناك ارتباط وثيق بين كل من المال والوقت ؛ تحتاج إلى مزيد من الوقت لقضاء عملك ، وتحصل على المزيد من المال من خلال استغلال الوقت . الوقت الضائع هو إهدار المال ، والوقت المستثمر يجلب الأموال . 

لذا ينبغي علينا أن نعطي بعض الوقت للوقت .

 

والوقت أنفس ما عنيت بحفظه *** وأراه أسهل ما عليك يضيع 

فالوقت كالسيف إن لم تقطعه قطعك ، إنها عبارة شهيرة ويعلمها الكثير لتدل على أهمية استغلال الوقت في الامور النافعة . 

دقات قلب المرء قائلة له *** إن الحياة دقائق وثواني

 

يمكن القول أن الوقت يمر على الإنسان مرة واحدة ولا يمكن أبدا أن يعود مرة أخرى ، ومن ناحية أخرى فإن المال يمكن تعويضه مرة أخرى إذا ضاع أو أنفق . 

لذا هناك اختلاف في طبيعة كل من الوقت والمال ، وهناك فرق كبير بين الوقت والمال . ويعتقد أن قيمة الأموال تنخفض مع مرور الوقت ، وذلك بسبب زيادة الطلب وانخفاض العرض . يمكن كسب المال في حين أن الوقت لا يمكن شراؤه . المال متاح مع الأغنياء وليس مع الفقراء .

ومن ناحية أخرى فإن الوقت هو عامل مشترك بين الجميع . الأغنياء والفقراء على حد سواء يمكنهم الحصول على الوقت للقيام بالأشياء الخاصة . والأمر متروك لكل الناس للاستفادة من الوقت الثمين . غالبا ما يقارن الوقت مع الذهب . الذهب ثمين ، والوقت أيضا ثمين . 

أحد الفروق الأساسية بين الوقت والمال هو أن الوقت محدود ، فلا يمكن أن يزيد ساعات اليوم عن 24 ساعة . ومن جانب آخر فإن المال قد يزيد مع بعض الأشخاص إلى مالا حدود أو يمكن القول أن الأرباح يمكن أن تكون غير محدودة ، والذي يعتمد على العمل الجاد والمثابرة لكسب المال . سواء كنت تعمل بجد أو لا ، فإن الوقت محدود دائمًا . وبالتالي نعتبره ثمين .

فعندما أسيء استخدام الوقت فأنا أبدّد المورد الوحيد الذي لا يمكن أبداً استرداده .

وهناك أربع طرق لإضاعة الوقت : الفراغ ، والإهمال ، وإساءة العمل ، والعمل في غير وقته .

الريال الذي لا يُصرف اليوم قد يستفاد منه غداً، ولكن نفس الريال قد يفقد قيمته غداً ! ما نصرفه في يوم واحد من ريالات هي ناتج ما تحصلنا عليه خلال مجموعة من الأيام أو من السنوات ! بعضنا يجمع ويجمع الأموال على مدى السنين لكي يصرفها مرة واحدة ( وقد لا يصرفها أبداً ) ، والبعض الآخر لا يجمع شيئاً أبداً ويصرف كل ما يأتيه في نفس اللحظة ؛ والوسط هو الأفضل بلا إفراط أو تفريط ، و المحور الأهم في هذا كله هو الوقت !

 

هنا إحصاء للأعمال التي يقوم بها عامة الناس في حياتهم مرفقا بالسنوات التي يقضونها في تنفيذها .

سأوضح طريقة هذا الإحصاء باختصار شديد :

عندما تأكل في اليوم لمدة ساعة مثلاً هذا يعني أنك تقضي ( ٧ ) ساعات في الأكل بالأسبوع ، وهذا يعني ( ٢٨ )  ساعة في الشهر، ويعني هذا ( ٣٣٦ )  ساعة في السنة ، مما يؤدي إلى ( ٢٠١٦٠ ) ساعة من الأكل المستمر إذا عشت لمدة ( ٦٠ ) سنة وهذا ما يعادل سنتين من العمر تقريبا.

في البداية ؛ إذا فرضنا أن متوسط عمر الإنسان ( ٦٠ )  سنة تقريبا ، فسوف تكون على النحو التالي :

- ( ٦ )  سنوات من الطفولة .

- ( ٤ ) سنوات من الدراسة المدرسية والجامعية باعتبار قضاء ( ٦ )  ساعات في اليوم .

- نوم ( ٨ ) ساعات باليوم تعني أنك أمضيت من حياتك ( ٢٠ ) سنة في النوم فقط ( وهي ما يعادل ثلث عمر الإنسان ) .

- العمل لمدة ( ٨ ) ساعات يوميًا تعني أنك أمضيت ( ١٦ )  سنة وأنت تعمل ( بإهمال سنوات الطفولة والدراسة ) .

هذا لا ينطبق على مهنة تصليح الهواتف مثلاً ، فالبعض يقضي ( ١٦ )  ساعة في العمل يعنى ( ٤٠ )  سنة من عمره مع الهواتف .

- ساعة واحدة من التلفاز تعني إمضاء سنتين من المشاهدة المستمرة .

- ساعة واحدة على الإنترنت في اليوم تعني إمضاء سنتين من عمرك الكلي على الإنترنت .

- تناول ثلاث وجبات في اليوم بمعدل ساعة تقريبا تعني أنك تقضي سنتين في تناول الطعام .

- زيارة الأصدقاء والرحلات والحدائق تأخذ ساعة بالمتوسط يعني إمضاء سنتين تقريبا .

- استعمال الجوال في العمل والمكالمات العائلية ومكالمة الأقارب تمضي فيها نصف ساعة بالمتوسط يعني قضاء سنة كاملة في المكالمات .

- المواصلات والانتظار مشكلة كبيرة فهي تتفاوت من بلد لآخر ولكن سنأخذ الأقل وهي ساعة واحدة يعني أنك تقضي سنتين من عمرك في السيارة .

وبعد هذه الإحصائية ندرك جيدًا أنه لم يتبق لنا من أعمارنا سوى القليل لذا فإن توقفك عن التعلم لقلة الوقت يشبه إيقاف ساعتك على أمل تثبيت الزمن .

ومسؤوليتي تجاه من أربي أن استثمر وقتهم ولا أعرضهم للفراغ أو الترفيه المفسد 

فإذا كان الشغل مجهدة فإن الفراغ مفسدة

 

إن الشباب والفراغ والجده***مفسدة للمرء أي مفسدة

 

فالفراغ طريق ناجح للإنتحار ، والساعات الطويلة من الفراغ والوحدة بإمكانها أن تعلمهم الكثير من العادات السيئة .

وعليك كذلك استغلال شبابك نشاطك وقوتك وصحتك ، تجعل لنفسك ولأبنائك رصيدًا كافيًا منهم 

 

بادرْ بعرفكَ إِما كنت مقتدرا.. فليس في كل وقتٍ أنت مقتدرُ.

 

تخيل معي أن هدر ربع ساعة عند بليون ونصف مسلم = ( ٢٢ )  بليون سنة تراكمية على مستوى الأمة ، فكم من أوقات أهدرنا كانت ستضع أمتنا فوق القمة عالية مع مصاف السُّحب .

 

 وختاما فإن ...

الوقت صناعة الهادئين وعذاب العجولين ومسألة التائهين.. الوقت رفاهية المطمئنين ورعب المنتظرين وفلسفة الواصلين .. الوقت أعذب أمنيات الوصال وأصعب بوابات الفراق .. الوقت أنت حينما تملك حالك والوقت غيرُك حينما تنتظر أمرك من غيرِك .. والوقت هو الوقت .. عداد العمر السائر نحونا قُدُما مهما استخفينا منه أو استبسلنا شُجعانا لوعة لقياه .

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 109 مشاهدة
نشرت فى 18 أغسطس 2017 بواسطة nezarramadan

ساحة النقاش

نزار رمضان حسن

nezarramadan
مدرب تنمية بشرية بالمملكة العربية السعودية / مدرب معتمد في الكورت من معهد ديبونو بالأردن / متخصص رعاية موهوبين وهندسة التفكير/ مستشار في حل المشكلات الأسرية والشبابية / معهد اعداد دعاة / عضو شبكة المدربين العرب /مدرب في نظرية سكامبر/مدرب في نظرية تريزمن معهد ديبونو بالأردن / دبلوم برمجة لغوية »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

242,087