📮الوالدية النوعية الموفقة تمضي دائماً قدماً، ملتذةً بتفردها هذا، ثابتةً بتثبيت الله تعالى: “يُثَبِّتُ اللهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الآَخِرَةِ”.

 

📮وأما الوالدية الراجفة فتعلن برجفتها للشيطان عن ضعفها فيأتيها في صورة الأنيس، يحاورها، ويساررها، حتى تجد فرصة إلقاء كلمة التثبيط لا التثبيت.

 

📮الوالدية النوعية تتقدم لا تتقادم ... تتجدد لا تتبدد.

 

📒خدمة مجانية الإعلامي التربوي 

📚نـــــزار رمـــضان 

📕يلا نربي قادة الغد 

٠٠٩٦٦٥٠٨٧٠٥١٢٤

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 2 مشاهدة
نشرت فى 14 مايو 2017 بواسطة nezarramadan

ساحة النقاش

نزار رمضان حسن

nezarramadan
مدرب تنمية بشرية بالمملكة العربية السعودية / مدرب معتمد في الكورت من معهد ديبونو بالأردن / متخصص رعاية موهوبين وهندسة التفكير/ مستشار في حل المشكلات الأسرية والشبابية / معهد اعداد دعاة / عضو شبكة المدربين العرب /مدرب في نظرية سكامبر/مدرب في نظرية تريزمن معهد ديبونو بالأردن / دبلوم برمجة لغوية »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

242,081