🌳يقول الإمام الشافعي: “الحر من راعى وداد لحظة، أو انتمى لمن أفاده لفظة”. وهذه الأسرة علمتك دهراً معنى الوداد، وأفادتك كل الألفاظ لا مجرد لفظة، فإن كنت حراً، راعيت ودادها، وأخلصت لها، وابتعدت عن فتن تربص بها، وإن سلبك الانتصار للنفس حريتك فشأنك وما اخترت.

 

🌲وما ثبتت أسرة على الطريق، وازدادت بذلا وإيثاراً، إلا لاكتمال معنى الحرية والوفاء فيها ، ومراعاتها الوداد، وما أرشد إليه الشافعي من الانتماء. أنه تأديب شامل يجبر الحر على دوام الانتماء إلى الأسرة  ومفهوم العائلة وما هي لفظة عابرة.

🌺يا حسرة على رجالٍ باعوا الود واغتالوا المروءة .

🌺يا خيبة نساء فرطوا في بناتهن وأبنائهن لمعركة فرعية .

🌺لا مؤانسة ولا مجالسة ولا لم شمل ولا جهد مقل .

🥀وحسبنا الله ونعم الوكيل فيمن فرط وخان من أجل شهوة زائلة أو متعة فانية أو وهم متخيل .

🍄خدمة يلا نربي 

🍄قادة الغد 

🌹🌹اشتراك🌹🌹 

٠٥٠٨٧٠٥١٢٤

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 3 مشاهدة
نشرت فى 14 مايو 2017 بواسطة nezarramadan

ساحة النقاش

نزار رمضان حسن

nezarramadan
مدرب تنمية بشرية بالمملكة العربية السعودية / مدرب معتمد في الكورت من معهد ديبونو بالأردن / متخصص رعاية موهوبين وهندسة التفكير/ مستشار في حل المشكلات الأسرية والشبابية / معهد اعداد دعاة / عضو شبكة المدربين العرب /مدرب في نظرية سكامبر/مدرب في نظرية تريزمن معهد ديبونو بالأردن / دبلوم برمجة لغوية »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

239,669