لغتنا الجميلة :

بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية
من طرائف اللغة العربية
بيتان غريبان 
* هذا البيت لا يتحرك اللسان بقراءته : 
آب همي وهم بي أحبابي 
همهم ما بهم وهمي مابي 
------ ------ ------ 
* وهذا البيت لا تتحرك بقراءته الشفتان : 
قطعنا على قطع القطا قطع ليلة 
سراعا على الخيل العتاق اللاحقي
-------------
أغرب شعر : 
هذه أبيات من الشعر لكن فيها العجب العجاب و فيها أحتراف وصناعة للشعر :
الغريــــــــــــب في هذه الأبيات .....أنــك تستطيـــع قراءتها .أفقيــا ورأسيـــاً .!
ألوم صديقي وهذا محال 
صديقي أحب كلام يقال 
و هذا كلام بليغ الجمال
محال يقال الجمال خيال
------------
إقرأ البيت بالمقلوب حرفا حرفا واكتشف الإبداع 
حيث ان هذا البيت يقرا من الجهتين كلمة كلمة
مودته تدوم لكل هول **** وهل كل مودته تدوم


---------------

بعدما اجتمع الناس وقالوا بأن الألف هو الحرف الأكثر شيوعاً بالكلام .
خطبه بدون حرف الألف :
حمدت من عظمت منته وسبغت نعمته وسبقت رحمته غضبه، وتمت كلمته، ونفذت مشيئته، وبلغت قضيته، حمدته حمد مُقرٍ بربوبيته، متخضع لعبوديته، متنصل من خطيئته، متفرد بتوحده، مؤمل منه مغفرة تنجيه يوم يشغل عن فصيلته وبنيه، ونستعينه ونسترشده ونستهديه، ونؤمن به ونتوكل عليه وشهدت له شهود مخلص موقن، وفردته تفريد مؤمن متيقن، ووحدته توحيد عبد مذعن، ليس له شريك في ملكه ولم يكن له ولي في صنعه، جلَّ عن مشير ووزير، وعن عون ومعين ونصير ونظير علم ولن يزول كمثله شيءٌ وهو بعد كل شيءٍ .
رب معتز بعزته، متمكن بقوته، متقدس بعلوّه متكبر بسموّه ليس يدركه بصر، ولم يحط به نظر قوي منيع، بصير سميع، رؤوف رحيم، عجز عن وصفه من يصفه، وضل عن نعته من يعرفه، قرب فبعد وبَعُد فقرب، يجيب دعوة من يدعوه، ويرزقه ويحبوه، ذو لطف خفي، وبطش قوي، ورحمة موسعة، وعقوبة موجعة، رحمته جنة عريضة مونقة، وعقوبته جحيم ممدودة موبقة، وشهدت ببعث محمد رسوله وعبده وصفيه ونبيه ونجيه وحبيبه وخليله .
-----------
خطبه بدون نقط :
الحمد لله الملك المحمود ، المالك الودود مصور كل مولود ، مآل كل مطرود ساطع المهاد وموطد الأوطاد ومرسل الأمطار، ومسهل الأوطار وعالم الأسرار ومدركها ومدمر الأملاك ومهلكها ومكور الدهور ومكررها ومورد الأمور ومصدرها عم سماحه وكمل ركامه وهمل وطاوع السؤال والأمل أوسع الرمل وأرمل أحمده حمدا ممدودا وأوحده كما وحد الأواه وهو الله لا إله للأمم سواه ولا صادع لما عدله وسواه، أرسل محمدا علما للإسلام ، وإماما للحكام ،*******

.تزوج الحجاج بن يوسف الثقفي من امرأة اسمها هند رغما عنها وعن ابيها ،
وذات مرة وبعد مرور سنة على زواجهما جلست هند أمام المرآة تترنم بهذين البيتين:
وماهند إلا مهرة عربية ... سليلة أفراس تحللها بغل
فإن ولدت مهر فلله درها.... و إن ولدت بغل فقد جاء به البغل ...
فسمعها الحجاج فغضب ، فذهب إلى خادمه وقال له اذهب اليها وبلغها أني طلقتها في كلمتين فقط لو زدت ثالثة قطعت لسانك ،وأعطها هذه العشرين ألف دينار ،
فذهب اليها الخادم فقال لها:
كنتِ .. فبنتِ !!
كنتِ يعني كنتِ زوجته
فبنتِ يعني أصبحت طليقته
ولكنها كانت أفصح من الخادم فقالت:
كنا فما فرحنا ... فبنا فما حزنا !!
وقالت : خذ هذه العشرين ألف دينار لك بالبشرى التي جئت بها !!
وقيل إنها بعد طلاقها من الحجاج لم يجرؤ أحد على خطبتها
وهي لم تقبل بمن هو أقل من الحجاج ،
فاغرت بعض الشعراء بالمال فامتدحوها
وامتدحوا جمالها عند عبد الملك بن مروان
فأعجب بها وطلب الزواج منها
فلما خطبها
ووافقت وبعثت إليه برسالة اخرى
تقول: أوافق بشرط ..
أن لا يسوق بعيرى من مكاني هذا إليك في دمشق إلا الحجاج نفسه !!
فوافق الخليفة ،
و أمر الحجاج بذلك .
فبينما الحجاج يسوق الراحلة إذا بها توقع من يدها ديناراً متعمدة ذلك ،
فقالت للحجاج يا غلام لقد وقع مني درهم فأعطنيه
فأخذه الحجاج فقال لها إنه دينار وليس درهما ً !!
فنظرت إليه وقالت: الحمد لله الذي أبدلني بدل الدرهم دينارا..
ففهمها الحجاج و أسرها في نفسه
أي أنها تزوجت خيرا منه ..
وعند وصولهم تاخر الحجاج في الأسطبل والناس يتجهزون للوليمة فأرسل إليه الخليفة ليطلب حضوره
فرد عليه :
ربتني أمي على ألا آكل فضلات الرجال !!
ففهم الخليفة و أمر أن تدخل زوجته بأحد القصور ولم يقربها إلا أنه كان يزورها كل يوم بعد صلاة العصر ،
فعلمت هي بسبب عدم دخوله عليها، فاحتالت لذلك وأمرت الجواري أن يخبروها بقدومه لأنها أرسلت إليه أنها بحاجة له في أمر .
فتعمدت قطع عقد اللؤلؤ عند دخوله ورفعت ثوبها لتجمع فيه اللآليء
فلما رآها عبد الملك... أثارته روعتها وحسن جمالها وتندم لعدم دخوله بها لكلمة الحجاج تلك ،
فقالت: وهي تنظم حبات اللؤلؤ... سبحان الله
فقال: عبد الملك مستفهما لم تسبحين الله ؟!!
فقالت: أن هذا اللؤلؤ خلقه الله لزينة الملوك
قال: نعم
قالت: ولكن شاءت حكمته ألا يستطيع ثقبه إلا الغجر
فقال متهللا: نعم والله صدقت وفهم قصدها
وقال قبح الله من لامني فيك ودخل بها من يومه هذا !!
فغلب كيدها كيد الحجاج !!

*** القاعدة العامة فيما يكتب بالتاء المربوطة من اﻷسماء..وما يكتب منها بالتاء المبسوطة هي إن صح الوقوف عليها بالهاء تكتب مربوطة ..وإﻻ اكتبها مبسوطة....
غرفة ..قرية..فالتاء هنا ان وقفت عليها بالهاء صحت كتابتها بالتاء المربوطة..
بيت ..بنت ..حاول ابدال التاء ..بالهاء ..ستجد نفسك هنا قد صيرت الكلمة كلمة اخرى ﻻمعنى لها ..فاكتبها بالتاء المبسوطة..

من أشهر الأخطاء الإملائية في الكتابة
من الخطأ كتابة (لابد) كأنها كلمة واحدة..
والصواب (لا بد) فهما كلمتان..
------
ومن الخطأ كتابة "شئ"
والصواب وضع الهمزة على السطر مفردة هكذا "شيء"
------
- من الأخطاء الإملائية الشائعة وضع ألف بعد جمع المذكر السالم عند إضافته مرفوعًا مثل : "مسلموا البُوسنة والهرسك" والصواب حذف الألف بعد واو الرفع هكذا
"مسلمو البوسنة والهرسك"
----
من الخطأ كتابة الفعل المعتل الآخر بالواو بوضع ألف بعد الواو هكذا :
"أرجوا — نرجوا - ترجوا - يرجوا"
والصواب "أرجو – نرجو – ترجو – يرجو"
-------
- كذلك من الخطأ : (أولوا - ذووا) بمعنى أصحاب بألف في النهاية ، والصواب : (أولو ذوو)
------
- من الخطأ نقط هاء الضمير والهاء الاصلية للكلمة مثل (لة - هذة – اللة) والصواب بدون نقط الهاء.
------
- من الخطأ عدم كتابة الهمزة فوق همزة القطع كأن يكتب : "اكل – اكرم"
والصواب (أكل – أكرم)
------
- خطأ كبير / همز ألف الوصل بكتابة الهمزة فوق ألفها أو تحتها مثل : { إجلس وأشرب يا محمد ثم إذهب}
والصواب {اجلس واشرب يا محمد ثم اذهب}
-----
(سمعتُ خبراً – رأيتُ شيخاً - وقرأتُ جزءاً)
يجعلون التنوين المفتوح على الألف وهذا خطأ ،
والصواب أن يكون التنوين المفتوح على الحرف الذى قبل الألف هكذا :
(خبرًا - شيخًا - جزءًا)
لأن هذه الألف ليست جزءًا من بنية الكلمة ، وليست الحرف الأخير فيها ، ومن ثَمّ لا تظهر عليها علامات مطلقًا ،
وترى التنوين بالضم والكسر هكذا :
(جاء محمدٌ - سلمتُ على محمدٍ)
ومثلها التنوين بالفتح يُوضع على الحرف وإنما الألف للدلالة على النصب فقط
-------
{من السابعة الى العاشرة مساءًا}
هكذا يُكتب فى مثل ميعاد فتح العيادات الطبيّة أو المحال التِّجارية ، ونحوه
والصواب { مساءً } دون الألف
لأن الكلمات التى تنتهي بهمزة قبلها ألف لا تُزاد بعدها ألف ،
وفى حالة النصب مثل { سمعتُ رجاءً - رأيتُ فناءً - سماءً - رداءً }
أما فى مثل ( جزء - قُرء – شيء)
فتُوضع الألف فى حالة النصب هكذا :
{جزءًا- قرءًا- شيئًا} فليس قبل الهمزة ألف.
* وكذلك تُحذف ألف التنوين من الاسم المنتهي بهمزة مرسومة ألفًا مثل :
{ زُرْتُ سبأً - وعلمتُ نبأً - واتخذتُ الحق مبدأً }
* وتحذف أيضا من الأسماء المقصورة مثل اشتريت (عصًا - أكرمت فتًى)نيفين 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 232 مشاهدة
نشرت فى 30 يناير 2016 بواسطة news2012

صحافة على الهواء

news2012
نتناول الموضوعات السياسية والعلمية والدينية والإجتماعية على الساحة الداخلية والخارجية وتأثيرها على المجتمع المصرى »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

41,690