تم إجراء تجربتين تحت ظروف الصوبة لتقييم تأثير خمسة مركبات مختلفة وهى حامض الهيوميك وماء الأكسجين والثيامين وإثنان من الأحماض الأمينية هى (الفينيل ألآنين - حامض الجلوتميك) بأربعة تركيزات مختلفة كمستحثات للمقاومة ضد الإصابة بنيماتودا تعقد الجذورعلى  نبات بنجر السكر المنزرع فى تربة طينية.

حيث أظهرت النتائج ما يلى:

-  عملت كل المعاملات المستخدمة على تحسين المقاييس النباتية لنبات بنجر السكر وقللت من الإصابة بالنيماتودا.

- كانت التركيزات الاعلى الافضل فى تحسين النمو الخضرى والجذرى لنبات بنجر السكر.

 - اظهر كل من حمض الهيوميك والثيامين بتركيز 2000 جزء فى المليون زيادة معنوية فى الوزن الرطب للنبات مقارنة بالكنترول بنسب  148,4, 142,8 %  على التوالى .

- قللت  التركيزات المرتفعة من المركبات المستخدمة من أعداد العقد الجذرية وكتل البيض بدرجة معنوية.

- أثرت المعاملات المستخدمة على محتوى الأوراق من عناصر النتروجين والفسفور والبوتاسيوم والكلورفيل الكلى والبروتينات والفينولات. 

- أوضحت النتائج  قدرة كل من حامض الهيوميك والثيامين على استحثاث المقاومة فى نبات بنجرالسكر  وذلك بزيادة النشاط لكل من انزيم  البيروكسيديز وانزيم  البولى فينول أوكسيديز فى جذور بنجر السكر بالمقارنة بالنباتات المصابة بالنيماتودا  .

 

من هذة النتائج يتضح مدى إمكانية  إستخدام مثل هذة المركبات كمستحثات للمقاومة ضد نيماتودا تعقد الجذور على نبات بنجر السكر.


nema

ا.د./ أشرف السعيد خليل

ا.د./أشرف السعيد خليل

nema
مدير معهد بحوث أمراض النباتات وأستاذ النيماتولوجى- مركز البحوث الزراعية- جيزة. »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

217,753