تم تقييم المركب الفطري DiTera ضد نيماتودا Meloidogyne javanica معمليا لتقدير نسبة الموت وأجريت تجارب في الصوبة والحقل علي الطماطم والعنب باستعمال معدلات وطرق إضافة عديدة. وأسفرت النتائج علي مايلي:

أولا: الاختبارات المعملية: لوحظ علاقة موجبة بين معدلات موت يرقات javanica M. ومعدلات المركب الفطري المختبرة (0.1, 0.2 ,0.3جم) وتركيزاتها (10% , 20% , 30%) عند فترات التعرض المختلفة المختبرة (24 , 48 ،72 ساعة) حيث زادت معدلات الموت معنويا بزيادة معدلات المركب الحيوي وتركيزاتها من 10 الي 30% وكانت هناك زيادة طفيفة غير معنوية في موت اليرقات طبقا لدرجتي الحرارة المختبرة (20 , 30 مº).

ثانيا: تجارب الصوبة علي الطماطم:

1.      أدت كل المعاملات من معدلات DiTera وطرق اضافتها المختبرة الي زيادة معنوية واضحة في مقاييس نباتات الطماطم صنف كاستل روك وخفض واضح في مقاييس النيماتودا المختبرة.

2.      احتلت المعاملة 0.3 جم لكل نبات ضمن المعاملات المختبرة للمركب DiTera المركز الاول في معدل الزيادة وتحسين الوزن الرطب الكلي للنبات بقيم 56.73 ، 41.7 ، 77.32% عند إضافتها وقت الزراعة ، وبعد الزراعة وقبل الزراعة بأسبوع علي التوالي.

3.      كلما زادت معدلات المركب الفطري المختبرة من 0.1 الي 0.3 جم لكل نبات زادت نسب الوزن الرطب الكلي للنباتات من 21.26% الي 41.7% ومن 36.6 الي 56.73% و57.5 الي 77.32% عند إضافتها بعد الزراعة وعند الزراعة وقبل الزراعة بأسبوع علي التوالي.

4.      لوحظت نفس النتيجة بالنسبة لخفض مقاييس النيماتودا المختبرة حيث احتلت طريقة اضافة المركب قبل الزراعة باسبوع المركز الاول بقيم 85.2% ، 89.2% و 94.1% لمعدلات الاضافة 0.1 ، 0.2 ، 0.3 جم / نبات علي التوالي.

5.      لوحظ علاقة موجبة بين معدل تكاثر النيماتودا ومعدلات ووقت الاضافة للمركب الحيوي DiTera  خاصة المعاملة 0.3 جم / نبات قبل الزراعة باسبوع حيث اعطت اقل القيم في المعاملات المختبرة وقدرها 1.22 بينما اعطت معاملة الاوكساميل قيمة أقل منها وهي 0.26.

 

و في تجربة الطماطم في الحقل:

6.      أدت المعاملة 0.3 جم / نبات  الي نقص معنوي واضح في أعداد العقد النيماتودية علي جذور الطماطم بقيم 85.8% ، 71.0 % و 59.7% عند اضافتها قبل الرزاعة باسبوع وعند الزراعة وبعد الزراعة بأسبوع علي التوالي.

7.      أدت جميع معدلات اضافة المركب الفطري DiTera 0.1 , 0.2 و 0.3 جم / نبات  بكل طرق الاضافة  المختبرة الي نقص واضح في نسب مقاييس النيماتودا.

8.      حيث أعطت طريقة الاضافة قبل الزراعة باسبوع أعلي معدل نقص في اعداد النيماتودا بقيم 74.3 ، 82.2، 85.2% بنسب اضافة المركب الفطري DiTera 0.1 ، 0.2 ، 0.3 جم / نبات علي التوالي.

 

ثالثا : تجارب العنب في الصوبة والحقل:

9.      أدت كل المعدلات المختبرة للمركب الفطري 2جم /نبات 4، 5، 6 مرات بين المرة والاخري أسبوع سواء في الصوبة او الحقل الي حماية نبات العنب صنف طومسون ضد عدوي النيماتودا الطبيعية في نقص معدلات مقاييس النيماتودا علي جذور العنب .

10.  وكلما زادت عدد المرات لإضافة 2 جم / نبات من أربعة الي ستة زادت معدل نقص مقاييس النيماتودا.

11.  أعطت النباتات المعاملة 6 مرات بالمركب الفطري DiTera خلال التجربة أعلي معدلات نقص في مقاييس النيماتودا يليها المعاملة بخمس مرات ثم الاربع مرات.

12.  أن اضافة المبيد الاوكساميل مرتين بين المرة والاخري شهر أدت الي نقص معنوي واضح في أعداد النيماتودا والعقد وكتل البيض في تجربتي العنب في الصوبة والحقل متفوق بذلك علي جميع المعاملات للمركب الفطري  DiTeraالمختبرة.

ملحوظة هامة : تم اجراء التجارب لهذا البحث في معمل و صوبة ابحاث قسم النيماتودا معهد بحوث أمراض النبات مركز البحوث الزراعية – الجيزة أما تجارب الحقل أجريت في حقل مصاب طبيعيا بنيماتودا تعقد الجذور M. javanica كان مزروعا بالخيار وآخر كان مزوع بالعنب صنف طومسون بقرية عمر مكرم – مركز بدر – جنوب التحرير – محافظة البحيرة, مصر.

المصدر: أشرف السعيد خليل*، أحمد جمال الشريف**، محمد علي بخيت* و عاطف محروس كيله* * قسم النيماتودا ، معهد بحوث أمراض النباتات – مركز البحوث الزراعية – الجيزة – مصر. ** وحدة بحوث النيماتودا – قسم الحيوان الزراعي – كلية الزراعة – جامعة المنصورة – مصر.
nema

ا.د./ أشرف السعيد خليل

  • Currently 132/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
48 تصويتات / 1232 مشاهدة

ا.د./أشرف السعيد خليل

nema
مدير معهد بحوث أمراض النباتات وأستاذ النيماتولوجى- مركز البحوث الزراعية- جيزة. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

242,915