تم إجراء التجارب البحثية فى هذه الدراسة  تحت ظروف كل من الصوبة و الحقل حيث تم تقييم صنفين من الكاسافا (الإندونيسى و البرازيلى) باستخدام ثلاثة مستويات عدوى لنيماتودا تعقد الجذور و كذلك تمت مقاومة النيماتودا باستخدام بعض المعاملات الحيوية  . كما  تم دراسة سلوك التذبذب الموسمى لنيماتودا ميلودوجين إنكوجنيتا كعدوى طبيعية على صنفى الكاسافا(الإندونيسى و البرازيلى) من شهر يناير إلى ديسمبر  2008 حيث أظهرت النتائج أن تعداد نيماتودا تعقد الجذور فى كلا الصنفين يزداد خلال العام خاصة خلال شهور يوليو وأغسطس وسبتمبر وينخفض من شهر نوفمبر إلى ديسمبر حيث تذبذب أعداد النيماتودا  في ترب الصنفين و زاد من 420 فرد/250 جرام تربة للبرازيلى و من 180 فرد/250 جرام تربة للاندونيسى فى يناير 2008 كتعداد بدائى الى 3220 او  2100 فرد/250 جرام تربة لكلا الصنفين على التوالى فى أغسطس 2008 ثم إنخفض إلى 640 أو 420  فرد/250 جرام تربة فى ديسمبر 2008 عند درجة حرارة 17+ 4 o م على التوالى.

            تم اختبار تقييم صنفين من الكاسافا صنفى (برازيلى  وإندونيسى) بثلاثة مستويات عدوى من النيماتودا.أظهر الصنف البرازيلى قابلية عالية للإصابة عن الصنف الإندونيسى  خاصة عند المستوى العالى من النيماتودا وذلك بالنسبة لتعداد النيماتودا فى الجذور ( الأطوار اليرقية الغير مكتملة و الإناث و أكياس البيض و البيض) و كذلك التعداد فى التربة. كما أوضحت النتائج حدوث نقص فى النسبة المئوية لوزن النباتات الكلية فى الصنف البرازيلى عند مستوى 3000 يرقة نيماتودية وصلت إلى 88.6% بينما أظهر الصنف الإندونيسى عند مستوى 1000 يرقة نيماتودية وصلت إلى 26.2% من النسبة المئوية لوزن النباتات الكلية.

         تم دراسة تأثير إستخدام أربعة معاملات حيوية من (بكتريا السيدومونس فلوروسنس - فطر تريكودرما فيريدى – بكتريا باسيلس سيرنجينزس- فطر مايروسيكم فيروكاريا) بالمقارنة  بمبيد النيماثورين 10% محبب على تعداد نيماتودا تعقد الجذور (ميلودوجين إنكوجنيتا) . أظهر إستخدام كل من فطر مايروسيكم فيروكاريا  خاصة عند التركيز الأعلى و مبيد النيماثورين 10% محبب أعلى كفاءة فى خفض تعداد النيماتودا فى كل من التربة  والجذور (الأطوار الغير مكتملة – الإناث- أكياس البيض و البيض)بالمقارنة بباقى المعاملات. أعطت كل من معاملة بكتريا السيدومونس فلوروسنس و بكتريا باسيلس سيرنجينزس كفاءة متوسطة فى خفض تعداد النيماتودا بينما كانت المعاملة  بفطر تريكودرما فيريدى أقل المعاملات كفاءة فى خفض تعداد النيماتودا فى كل من التربة و الجذور. كما أظهر إستخدام كل من مبيد النيماثورين 10% محبب و فطر مايروسيكم فيروكاريا خاصة عند التركيز الأعلى  زيادة فى النسبة المئوية الكلية لوزن النباتات الكلية  وصلت إلى( 87.2 و 72.1% ) على التوالى بينما كانت الزيادة فى النسبة المئوية الكلية لوزن النباتات الكلية للمعاملة بفطر تريكودرما فيريدى ( 42.5% ) عند التركيز الأقل. أظهرت النتائج أيضا أن هناك علاقة طردية بين كل من السكريات الكلية و المختزلة والفينولات و الزيادة فى تركيز المعاملات بينما  إنخفضت الأحماض الأمينية  بزيادة التركيز فى المعاملات المستخدمة.

 

 

 

 

 

المصدر: سماء محمود شوقي و أشرف السعيد خليل ومنال محمد جمال قسم بحوث الأمراض النيماتودية- معهد بحوث أمراض النباتات- مركز البحوث الزراعية - الجيزة - مصر.
nema

ا.د./ أشرف السعيد خليل

ا.د./أشرف السعيد خليل

nema
مدير معهد بحوث أمراض النباتات وأستاذ النيماتولوجى- مركز البحوث الزراعية- جيزة. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

242,922