إعداد: محمد جمال الشاهد

نظام المعلومات التسويقية:

الأداة الرئيسية التى تستخدمها الإدارة للمساعدة فى حل المشاكل واتخاذ القرارات ، كما أن بحوث التسويق تعتبر مكونا رئيسيا فى نظام المعلومات التسويقية . ويجب أن تغطى هاتان الأداتان جميع مراحل البرنامج التسويقى للشركة.

الحاجة إلى نظام للمعلومات التسويقية:

ان التغير فى القوى البيئية والظروف الداخلية للمشروع قد جعلا إدارة المعلومات التسويقية بكفاءة أمرا ضروريا. ويمكن ادراك ذلك من خلال النظر إلى بعض هذه القوى الخارجية والداخلية وعلاقتها بادارة المعلومات .

  1.  قصر الفترة الزمنية المتاحة لاتخاذ القرار: كما رأينا من قبل أن دورة حياة المنتج أصبحت أقصر مما كانت عليه ، كما أن هناك ضغطا على الشركات لتقصير الوقت الذى تستغرقه عملية تطوير المنتجات الجديدة .
  2.  زيادة تعقد النشاط التسويقى واتساع نطاقه: فالمشروعات توسع أسواقها حتى إلى المستوى الدولى.
  3.  نقص الطاقة والمواد الأولية الأخرى: وهذا معناه ضرورة استخدام مواردنا وطاقاتنا البشرية بدرجة اكفأ.
  4.  النمو المتزايد لاستياء المستهلكين: ويرجع هذا فى جزء منه إلى أن الادارة تفتقر إلى البيانات عن بعض جوانب برنامجها التسويقى.
  5.  انفجار المعلومات: فكمية المعلومات والبيانات المتاحة أو التى يمكن الحصول عليها أكثر من المطلوب. وهذا يحتاج ببساطة إلى تحديد المطلوب منها ادارة هذه المعلومات.
  • Currently 465/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
161 تصويتات / 3122 مشاهدة

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

377,118