ناني محسن أحمد عبد السلام

كاتبة - إعلامية - مديرة مواقع التأمين الصحي فرع القناة وسيناء

كثيراُ ما نصف الأمور الخيالية بخيال مؤلف لكن يبقى قلم القدر أعظم قلم يصيغ لنا ما يعجز العقل عن تصديقه، ليؤكد أن كل شيء ممكن الحدوث على هذا الكوكب ، وهكذا تجد بين قصص المرضى شاب مريض بالايدز فتكتب له الأقدار أن يلتقي بمن تحبه وتقرر الزواج منه، وبصرف النظر عن قناعتنا الشخصية بهذا القرار فهي قصص واقعية حدثت بالفعل، طرحت لنا أسئلة كثيرة تحتاج الإجابة حول زواج مرضى الإيدز .

وفي استكمال للحوار مع الدكتورة سناء النجدي مديرة برنامج مكافحة الايدز بالشئون الصحية ببورسعيد أجابت على تلك الأسئلة :

هل الزواج حق من حقوق مريض الايدز ؟

نعم، فالمريض وشريك الحياة هما أصحاب الحق في هذا بعد معرفة الطرف الأخر بحقيقة المرض ونحن بدورنا نقدم لهما جلسات إرشاد تضمن عدم انتقال الفيروس من الطرف المصاب إلى الطرف الأخر من خلال علاقة أمنه حتى نصل إلى الإقناع والتفاهم والاتفاق بينه وبين شريك الحياة  .

ماذا لو أخفى مريض الايدز حقيقة مرضه عن الطرف الأخر؟

الحمد لله ، لم أصادف حالة واحدة أخفت حقيقة مرضها عن شريك الحياة فعند الإقدام على الارتباط يحضر الطرفين أمامي بكامل إرادتهما ويقرران الزواج وما املكه النصح والإرشاد .

الشعور الإنساني تجاه المريض يمنحه الحق في الزواج والشعور الإنساني تجاه المجتمع قد يسلبه هذا الحق فيكون أصلح للمجتمع عدم الزواج ؟

لا يوجد قانون يمنع مريض الإيدز من الزواج طالما يتبع التعليمات الصحية التي تضمن عدم انتقال الفيروس وهو مريض كأي مريض فلماذا لم نمنع مريض فيروس سي من الزواج رغم كونه فيروس معدي فكلاهما عليه إتباع تعليمات معينه لحماية الآخرين من العدوى .

لكن الأمر يختلف مع مريض الايدز لما يترتب على الزواج من إنجاب طفل حامل للمرض فهل يصح ذلك إنسانياً ؟

ليست كل آم مريضة تنجب طفل مريض وليس كل مصاب ينقل المرض فيوجد احتمالية في الآمر والزوجة المصابة لها علاج أثناء الحمل والولادة لتقليل احتمالية انتقال العدوى .

"احتمالية" هل هذا يعني أن انتقال الفيروس احتمالي وليس جزمي ؟

نعم ، ربما ينتقل وربما لا وبالفعل هناك مصاب تزوج من زوجه غير مصابه ولم يصبها الفيروس وأنجبا أبناء أصحاء وهذه حالات واقعية .

 

 

مع فرض أن الطفل المولود أصيب بالايدز فهل سيسلك مساره الدراسي كسائر الأطفال ؟

نعم ، مثله مثل أي طفل سيدخل المدرسة لكن له علاج ملتزم به مدى الحياة والأب والأم لهما مطلق الحرية في إخفاء أو إعلان الآمر لكن لا احد يعلن ذلك فجميع المرضى نتعامل معهم في المجتمع وهم يخفون حقيقة مرضهم .

وماذا عن فحص ما قبل الزواج ألا يكشف عن الإصابة بالايدز حماية للمجتمع ؟

وارد جدا أن المريض يجري تحاليل ولكن قد تكون النتيجة سالبة رغم كونه حامل للفيروس لأنه يدل على حالة المريض في تلك اللحظة فقط حيث توجد مرحلة من المرض تسمى الفترة الشباكية وهي منذ الإصابة أي دخول الفيروس للجسم حتى فترة اكتشافه معمليا بما يعني وجود فترة يكون الفيروس فيها داخل الجسم ولا يظهر بالنتائج المعملية فلا يمكن هنا الجزم أن الإنسان خالي من المرض أو حامل له .

 

إلى اللقاء مع الجزء الثامن والأخير 

nannymuhsen1

بقلم نانى محسن أحمد عبد السلام

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 16 مشاهدة
نشرت فى 23 إبريل 2017 بواسطة nannymuhsen1

ناني محسن عبد السلام

nannymuhsen1
»

ابحث

جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

160,689

رحمن يا رحمن