الاكورديون


<!-- / icon and title --><!-- message --><!-- BEGIN TEMPLATE: ad_showthread_firstpost_start --><!-- END TEMPLATE: ad_showthread_firstpost_start -->

انا من هواة اله الأكورديون اقوم بالعزف عليها وشاركت في مجموعة من العروض في محافظات الوطن في عيد الموسيقى العالمي
المقال لتعريف بالة الاكورديون

الأكورديون هو اسم لآلة موسيقية تحمل باليد و تتألف من منفاخ هوائي و أزرار أو مفاتيح شبيهة بمفاتيح البيانو لإنتاج النغمات المختلفة
تم صنع أول اكورديون في فيينا عام 1829 و كان من النوع الذي له أزرار, و لكن أول أكورديون له مفاتيح شبيه بالبيانو وجد في إيطاليا
و هناك نوعين من الآلة ، في النوع الأول كل مفتاح ينتج صوتين مختلفين في حالتي السحب و الضغط أما النوع الثاني فكل مفتاح ينتج نفس الصوت في كلا الحالتين
يصنف الأكورديون ضمن الآلات النفخية لإعتماده على تدفق الهواء ضمنه لإنتاج الصوت ، و مجاله الصوتي حوالي ستة اوكتافات و نصف
يصنع الجسم عادة من الخشب أما المنفاخ فيصنع من الورق المقوى و القضبان المعدنية
طريقة العزف
يقوم العازف بمسك طرفي الأكورديون بيديه و يقوم بسحب الطرف الأيسر و ضغطه مما يسبب تدفق الهواء ضمن المنفاخ ، و في نفس الوقت فإنه يقوم بالضغط على المفاتيح لتوليد النغمات المختلفة

أكورديون

<!-- start content -->

أوكورديون

الأكورديون هي آلة موسيقية تحمل باليد و تتألف من منفاخ هوائي و أزرار و مفاتيح شبيهة بمفاتيح البيانو لإنتاج النغمات المختلفة ، تم صنع أول أكورديون في فيينا عام 1829 ومخترعها هو النمساوي كيرل داميان ، و كان من النوع الذي له أزرار، و لكن أول أكورديون له مفاتيح شبيه بالبيانو وجد في إيطاليا و هناك نوعين من الآلة ، في النوع الأول كل مفتاح ينتج حالتين وهما السحب و الضغط أما النوع الثاني فكل مفتاح ينتج نفس الصوت في كلا الحالتين

يصنف الأكورديون ضمن الآلات النفخية لاعتماده على تدفق الهواء ضمنه لإنتاج الصوت يمر فيها الهواء على ريش رقيقة معدنبة مركبة في منفاخ ذي عدة طيات فيسبب إهتزازها إهتزازات منتظمة تنتقل إلى ما حولها من أجزاء المنفاخ و ما في داخله من الهواء الذي يدخل و يخرج من فتحات المنفاخ عند الشد و الضغط بتعاقب منتظم و تختلف درجة النغمات الصادرة من الأكرديون بإختلاف طول الريش. يصنع الجسم عادة من الخشب أما المنفاخ فيصنع من الورق المقوى و القضبان المعدنية

 طريقة العزف على آلة الأوكورديون

يقوم العازف بمسك طرفي الأكورديون بيديه و يقوم بسحب الطرف الأيسر و ضغطه مما يسبب تدفق الهواء ضمن المنفاخ ، و في نفس الوقت فإنه يقوم بالضغط على المفاتيح لتوليد النغمات المختلف في حالة الأكورديون المجهز بلوحة مفاتيح آلة البيانو من الجهة اليمنى و أزرار كثيرة العدد تسمى الباصات و ينحصر عملها في إحداث نغمات تصاحب اللحن الذي يؤدى على مفاتيح اللوحة اليمنى و هذه الأزرار تختلف أعدادها بإختلاف حجم الآلة.

<!-- / message -->
المصدر: اقتباس
  • Currently 187/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
66 تصويتات / 5303 مشاهدة
نشرت فى 13 نوفمبر 2009 بواسطة musichima

ساحة النقاش

Indomi
<p>عزيزي انا ممن يحبون ويمارسون هذه الهوايه</p> <p>ليتكم تزودونني ببعض الأماكن للحصول على فديو او موسيقى</p> <p>لهذه الألة الجميلة ودمتم</p>
Indomi Soup فى 10 فبراير 2010 شارك بالرد 0 ردود

عدد زيارات الموقع

38,713