تحتاج المحاصيل الزراعية إلى الكمية الكافية والنوعية الجيدة من مياه الري لتساعدها في نموها والوصول إلى إنتاج إقتصادي.

ودولة الإمارات العربية المتحدة تعتبر من البلدان التي تقع ضمن المناطق الجافة وشبه الجافه وهي تعاني من شحة مواردها المائية كما أنها تعتمد أساسا على المياه الجوفية في ري المحاصيل الزراعية.

إن عوامل ارتفاع معدلات التبخر وقلة هطول الأمطار السنوية واستنزاف المخزون الجوفي من خلال الضخ الجائر قد أدى إلى إنخفاض ملحوظ في مناسيب المياه الجوفية وتدهور نوعيتها.

إن التعرف على صفات الماء المستعمل في ري المحاصيل أمرا ضروريا وهاما ولا يمكن أغفالها بالنسبة لعلاقتها بنمو النبات وكذا أثرذلك على صفات التربة الزراعية.

لماذا الإهتمام بملوحة مياه الري؟

هناك أسباب كثيرة إلا أن من أهمها:

  1. تأيثر ملوحة مياة الري على خصوبة التربة حيث تتراكم الأملاح الذائبة على سطح التربة وفي منطقة الجذور بحسب نوع التربة.
  2. تأثير ملوحة مياة الري على إنتاجية المحاصيل حيث تختلف المحاصيل الزراعية في حساسيتها للأملاح الذائبة في مياة الري .

ماهي مصادر الملوحة؟

من أهم المصادر مايلي:

  1. الأملاح الموجودة في التربة الناتجة عن الذوبان و التعرية المستمر للصخور ( التربة الأم).
  2. ارتفاع مستوى الماء الأرضي الناتج عن غياب التصريف الجيد بعد عملية الري.
  3. تداخل مياة ابحر مع المياة الجوفية خاصة في الاراضي المحادية للمناطق الساحلية.
  4. الأملاح الذائبة المضافة من خلال مياة الري والتسميد.

ماهي العوامل المحددة لصلاحية مياة الري للزراعة ؟

من أهم العوامل مايلي:

  1. كمية الأملاح الذائبة ونسب تراكيزها حيث تتحرك معظم الأملاح الذائبة مع مياة الري فتسرب إلى أسفل التربة أو تبقى على السطح التربة مسبب بذلك خطرة على النبات من حيث النمو والإنتاج.
  2. نسبه تراكيز العناصر الضارة في مياه الري ومن أهمها الصوديوم والكلوريد والبورون.

وفيما يلي تأثير هذه العناصر الضارة على النبات

الصوديوم:



  1. تتأثر النباتات الحساسه وتظهر فيها حرق والأوراق وعندما تصل نسبة الصوديوم بين
  2. 0.25% 0.50% (على أساس الوزن).
  3. تتأثر الأشجار عندما تصل نسبة الصوديوم بين 0.25% - 0.50% (على أساس الوزن).

الكلوريد:

  1. يتحرك هذا العنصر بسهول مع محلول التربة ويستهلكه النبات من خلال النتح حيث
  2. يتجمع الكلوريد في الأوراق.
  3. تتحمل معظم أشجار الفاكهة نسب التراكيز التي تترواح بين 6 – 10 (ملغ / لتر) إلا أن
  4. الضرر يظهر على الأوراق عند التراكيز التي تتراوح بين 0.6 – 1.0 %.

البورون:

  1. يصل تركيز إلى حوالي 15 (ملغ / لتر) في المياة العالية الملوحة.
  2. الحد الأعلى لتركيز البورون المسموح به لنمو النبات يتراوح بين 2 – 4 (ملغ/لتر).

كيف تقاس ملوحة مياه الري؟

الخطوات المتبعة تتلخص في الآتي:

  1. تأخذ عينات دورية لمياة الري وتحلل في المختبر لقياس كمية الأملاح الذائبة في المياة ويعبر عنها بالجزء المليون أو ملغرام / لتر (بمعنى ملغرام من الاملاح الذائبة في لتر واحد من الماء)
  2. لنفترض أن ملوحة مياة الري بعد التحليل في المختبر تشير إلى 10000 جزء في المليون فأن ذلك يعني أن 1% من وزن الماء مصدره الأملاح الذائبه في مياه الري.
  3. في حالة رصد الأملاح الذائبة في التربه تأخذ أيضا عينات للتربة وتحلل في المختبر وقد أدخلت حاليا تقنيات حديثة لرصد تحركات الأملاح في قطاع التربه من خلال وضع أجهزة رصد في الحقل تساعد في معرفة التغييرات في تراكيز الأملاح في التربة وذلك من خلال نقل البيانات/المعطيات إلى مركز تحليل البيانات أو المختبر.

أثر ملوحة مياة الري على إنتاج المحاصيل

تتأثر المحاصيل الزراعية من خضار و فواكهه بكميات الأملاح الذائبه في مياة الري حيث يؤدي الإرتفاع في تراكيز الأملاح الذائبة وخاصة الضارة منها إلى فقد في الإنتاج والجدول المرفق يبين نسبة هذا الفقد عند استعمال مياه الري ذات الملوحة المختلفة ومدى تحملها للأملاح الذائبة.

المحاصيل نسبة الفقد في الإنتاج التحمل النسبي للملوحة
صفر 10% 25%
ملوحة مياه الري (ديسيسيمنز/م) ( ds/m)
محاصيل الفاكهه  
النخيل 2.7 4.5 7.3 متحمل
تفاح 0 1.5 0 حساس
برتقال 1.1 1.6 2.2 متو سط التحمل
جريب فروت 1.2 1.6 2.2 متوسط التحمل
ليمون 1.0 1.5 2.3 متوسط التحمل
عنب 1.0 1.7 2.7 متوسط التحمل
مشمش 1.1 1.3 1.8 حساس
محاصيل الخضر  
فاصوليا 0.7 1.0 1.5 حساس
فجل 0.8 1.3 2.1 متوسط التحمل
طماطم 1.7 2.3 3.4 متوسط التحمل
جزر 0.7 1.1 1.9 حساس
خس 0.9 1.4 2.1 متوسط التحمل
بطاط 1.1 1.7 2.5 متوسط التحمل
بصل 0.8 1.2 1.8 حساس
سبانخ 1.3 2.2 3.5 متوسط التحمل
بنجر المائدة 2.7 3.4 4.5 متوسط التحمل
فلفل 1.0 1.5 2.2 متوسط التحمل
ملفوف 1.2 1.9 2.9 متوسط التحمل
خيار 1.7 2.2 2.9 متوسط التحمل
محاصيل الحقل  
شعير (غلف) 4.0 4.9 6.3 متحمل
ذرة رفيعة 4.5 5.0 5.6 متحمل
ذرة شاميه 1.1 1.7 2.5 متوسط التحمل
برسيم 1.3 2.2 3.6 متوسط التحمل
علف الرودس   2.7 6.35 متحمل

كيف تقسم من حيث ملوحتها؟

تقسم على النحو التالي:

مياة عذبة : ملوحتها أقل من 1000 جزء في المليون
مياة قليلة الملوحة : 1000 – 3000 جزء في المليون
مياة متوسطة الملوحه : 3000 – 10000جزء في المليون
مياة شديدة الملوحه : 10000- 35000 جزء في المليون
مياة البحر /المحيط : ملوحتها أكثر من 35000 جزء في المليون

 

كيف نعالج مشكلة التملح؟

بعض المقترحات و التوصيات:

  • خلط نوعيات مختلفة من المياة بنسب معينه بهدف تخفيف تركيز الأملاح الذائبة في مياة الري المراد إضافتها
  • تبادل عملية الري من خلال إضافة المياة ذات النوعية الجيدة والمياة ذات الملوحه العالية أثناء الري .
  • استخدام المياة ذات النوعية الجيدة أثناء المراحل الحساسة لنمو النبات.
  • أختيار الأصناف المحتملة للدرجات المختلفة لملوحة مياة الري.
  • جدولة / برمجة الري مع الأخذ بعين الإعتبار أثر ملوحة مياة الري على الإنتاج وتحديد فترات الري.
  • احتساب كميات مياة غسل الأملاح الذائبة في مياة الري و التربة (الإحتياجات الغسيلية) وفترات إضافتها.
  • تسوية الأرض الزراعية والمتأثرة بالملوحة و وضع الصرف الجيد لها لتفادي تراكم الأملاح الذائبة في مياة الري
  • استخدام نظام الري بالفقاعات (ببلر) تفاديا لحدوث قشرة صلبة على سطح التربه.
  • استخدام نظام الري بالرشاشات في حالة التربه الرملية و الرمليه الطميه مع مراعاة أن لا تكون كمية الأملاح الذائبة في مياه الري عالية حيث سيؤدي ذلك إلى حرق الأوراق.
  • استخدام الري بالتنقيط فقط في حالة التربة الناعمة وعند زراعة الأعشاب و الأعلاف المتحمله للملوحة العالية مع ضرورة إضافة الإحتياجات الغسيلية للحد من تجمع الأملاح في منطقة الجذور .
المصدر: وزارة البيئة بالامارات 2008
  • Currently 174/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
58 تصويتات / 8512 مشاهدة
نشرت فى 17 يونيو 2010 بواسطة mslmzeed

ساحة النقاش

elzeem

ما هي انواع الزراعة التي تتحمل ملوحة 3000 في المليون ارضي في الساحل الشمالى العلمين

mslmzeed
<p>برافو موضوع جميل ومناسب لنا جدا</p>

عدد زيارات الموقع

20,907