باحث زراعى

موقعنا يهدف للتواصل مع المهتمين بمحاصيل الخضر خضرية التكاثر

 

1-   ميعاد الزراعة المناسب 

أ‌- العروة الصيفية وتمثل مساحتها حوالى 35٪ من جملة المساحة المنزرعة سنويا و يتم زراعتها بالتقاوي المستوردة خلال ديسمبر وحتى النصف الأول من فبراير (يجب مراعة عدم التأخير في الزراعه عن النصف الأول من فبراير حتي لا تتعرض البطاطس الناتجه لسوسه درنات البطاطس في نهايه الموسم) ويفضل التبكير في الأراضي الجديدة.

ب- العروة النيلية تعتبر العروة الرئيسية للبطاطس للإنتاج فى مصر من حيث المساحة المنزرعة والتى تمثل 55٪ من جملة المساحة المنزرعة سنوياً وهى تزرع خلال الفترة من منتصف أغسطس وحتى منتصف شهر أكتوبر.

جـ- العروة الشتوية (المحيرة) وتمثل مساحتها حوالى 10 % من جملة المساحة المنزرعة سنوياً و يتم زراعتها خلال الفترة من منتصف شهر أكتوبر وحتى منتصف شهر نوفمبر.

2 - إجراء عملية التنبيت الأخضر للتقاوي

الهدف منها :

·التعرف علي الدرنات قابلة للتنبيت والغير قابلة للزراعة واستبعادها قبل زراعتها.

·سرعة ظهور النباتات فوق سطح التربة وزيادة درجة تجانس نمو النباتات في الحقل.

·زيادة عدد العيون المنبتة علي سطح الدرنة وبالتالي زيادة عدد سيقان النبات الواحد وبالتالي زيادة عدد الدرنات الجديدة المتكونة.

·التبكير في ميعاد النضج.

بالنسبه للعروة الصيفية:

توضع التقاوي في صناديق حقل بلاستيكية بارتفاع 2 – 3 طبقات وتترك التقاوى هكذا لمدة أسبوعين فى مكان جيد الإضاءة والتهوية وبعيداً عن أشعة الشمس المباشرة وتيارات الهواء الشديدة مع توفير مصدر للرطوبة حول التقاوى حتى تحصل فى النهاية على نبوت خضراء سميكة قوية وقصيرة .

-  بالنسبه للعروتين الشتويه والمحيرة :

تزرع كلا العروتين بتقاوي كامله غير مجزئه حيث يجب مراعاه عدة نقاط بعد أخراج الدرنات من ثلاجات التخزين :

1-تفريغ الدرنات من الأجوله سريعا لأستبعاد المصابه بآفه مرضيه او حشريه

2-عدم وضعها في الشمس حتى لا تصاب بالعفن الطري.

3-قصف النبوت الطرفيه لكسر السيادة القميه فيزداد بذلك عدد النبوت على الدرنه.

4-يتم تفريد التقاوي مكان ظليل لمدة اسبوعين لزيادة نسبة النبوت في الدرنات.   

3- كمية التقاوى اللازمة للفدان 

أ- بالنسبة للعروة الصيفية يحتاج الفدان إلى 750 أو800 كجم من التقاوى المجزأة ويجب مراعاه ألا يقل وزن قطعة التقاوي المنزرعة عن 40-50 جم (حجم البيضة الكبيرة)، وان تشكل قطعة التقاوي 2-3 عيون علي الأقل كما أنه يجب تطهير السكاكين بأحد المواد المطهرة مثل الكحول أو الصودا الكاوية أو البوتاسا الكاوية أو الماء المغلي لمنع انتقال الأمراض،  كما يجب إجراء عملية التقطيع قبل الزراعة بمدة 24 ساعة إلى 48 ساعة لاعطاء فرصة كافية لتكوين الطبقة الفلينية علي السطح المقطوع.

ب‌-  بالنسبة للعروتين النيلية والمحيرة فيلزم الفدان من 1250 – 1500 كجم من التقاوى الكاملة غير المجزأة وقد تصل إلى 1750 كجم فى بعض الأصناف ذات الدرنات الكبيرة الحجم ولا يتم التجزئه في هذه العروة حتى لا تتعفن التقاوي في التربه لأرتفاع درجات الحرارة خلال الفترة الأولى من الزراعه .

4-إعداد الأرض للزراعه 

- تحرث الأرض مرتين متعامدتين بينهما فترة أسبوع للتشميس والتهوية.

    - بعد الحرثة الأولى يضاف السماد العضوى المتحلل بمعدل 20 م3 للفدان في الأراضي القديمه و حوالي 20-30 م3 في الأراضي الجديدة + 500 كجم سماد سوبر فوسفات أحادى ( 15.5 % ) + 100 كجم سماد سلفات البوتاسيوم (48%).

    - في الأراضي القديمه بعد الحرثة الثانية تزحف الأرض جيداً ويتم تسويتها وتنعيمها ثم تقسم إلى أحواض مساحتها 1 – 2 قيراط ثم تروى رية غزيرة وتترك حتى تصبح مستحرثه ، بينما في الأراضي الجديدة بعد الحرثة الثانية تزحف الأرض جيداً ويتم تسويتها وتنعيمها وتصبح جاهزة للزراعه.

5- طرق الزراعة 

1. الـطريقة الـيدويه (الترديم) ( في الأراضي القديمه):

وفيها تحرث الأرض من 2-3 مرات حرثا متعامدا وتزحف بين كل حرثة وأخري ثم يضاف السماد البلدي القديم وسماد السوبر فوسفات قبل الحرثة الأخيرة ثم تخطط الأرض بمعدل 10 خطوط في القصبتين وتوضع قطع التقاوي في باطن الخط علي مسافات 20-30سم ويستخدم محراث لترديم على التقاوي بعد زراعتها بفج الخطوط.

2.طريقة الزراعة النصف آلية ( في الأراضي الجديدة):

وفيها يتم تستخدم آلات زراعة نصف آلية وهي تقوم بزراعة الدرنات الكاملة أو المجزأة وتحتاج إلى عمال لتلقيم التقاوي وتزود هذه الآلات بجهاز التسميد ومنها ما يزرع خطين ومنها ما يزرع 4، و تصل كفاءة هذه الآلة إلى 2.5 فدان في اليوم.

3.طريقة الزراعة كاملة الآلية ( في الأراضي الجديدة):

 وفيها تقوم الآت بزراعة الدرنات الكاملة ذات الأقطار 35-60 مم  وتزود هذه الآلات بجهاز التسميد كما يفضل أجهزة التقليم المزودة بالملاعق CUPS ومنها ما يزرع خطين أو أربعة خطوط وتصل كفاءة الآلة ذات الخطين إلى حوالي 5-6 فدان في اليوم.

6- الري في البطاطس 

تعتبر البطاطس من المحاصيل الشديدة الحساسية لنقص رطوبة التربة خاصة أثناء مرحلة صب وتكوين الدرنات الجديدة ( بعد حوالى 5 – 7 أسابيع من الزراعة ) ثم المرحلة التى تليها وهى مرحلة نمو وكبر حجم هذه الدرنات بحيث يجب أن لايقل نسبة الرطوبة الأرضية خلال هاتين المرحلتين عن 60% من الماء الميسر.

ا. في الأراضي القديمه:

وتحتاج العروة الصيفية إلى حوالى 10 – 12 رية فى حين تحتاج العروة النيلية أو المحيرة إلى حوالى 6 – 8 ريات.

ب‌.  في الأراضي الجديدة:

ا. في حالة الري بالرش:

يجب أن يتم الحفاظ على نسبة الرطوبه الأرضيه عند 60% لذا يتم خلال المراحل الأولي من عمر نباتات البطاطس الري مرتين  أسبوعياً وذلك حتى عمر 5 اسابيع بعد الزراعه مع مراعاة زيادة زمن الريه من 30 دقيقه خلال الأسابيع الأربعه الأولى إلى الأسبوع الخامس إلى 45 دقيقه، بينما خلال باقي الفترة يزداد عدد مرات الري من ثلاثه فأكثر حسب الحاجه بحيث يصل زمن الريه إلى 80 دقيقه خلال الفترة من 6-8 أسابيع من الزراعه بينما خلال الفترة من 9-16 أسبوع يصل زمن الريه إلى 95 دقيقه. 

ب. في حالة الري بالتنقيط:

كما سبق ان ذكرنا يتم الحفاظ على نسبة الرطوبه الأرضيه عند 60% لذا يتم خلال المراحل الأولي من عمر نباتات البطاطس حتى عمر 4 اسابيع بعد الزراعه  مراعاة أن تكون زمن الريه 30 دقيقه، ثم تصل إلى 60 دقيقه خلال الفترة من 6-12 أسبوع، بينما خلال باقي الفترة يصل زمن الريه إلى 90 دقيقه

 7- عزيق النباتات (في الأراضي القديمه والجديدة)

1-   تبدأ العزقة الأولى بعد اكتمال الإنبات لإزالة الحشائش وتسليك بطن الخطوط  عند عمر 45 يوم.

2-   العزقه التالية فتكون عميقة وفيها ترفع التربة حول النباتات من الريشتين لتغطية الدرنات عند عمر 60 يوم

3-   يوقف العزيق عند عمر 70 يوم لكبر حجم المجموع الخضرى للنباتات.

8- التسميد

أ- الاراضى القديمة

20 م3 سماد بلدى قديم يتم إضافته عند إعداد الأرض للزراعة قبل الحرثة الأخيرة .
1- يتم أضافة 150180 وحدة آزوت على ثلاث دفعات كما يلى :
        - دفعة أولى  50 وحدة مع تجهيز الأرض فى صورة سماد سلفات            نشادر 250كجم ( 20.6 % )

        -   دفعة ثانية 40 – 50 وحدة عند اكتمال الإنبات فى صورة سماد             سلفات نشادر 200-250 كجم ( 20.6% )
        - دفعه ثالثه 50 – 60 وحدة بعد الثانيه بأسبوعين فى صورة                سماد نترات نشادر 150-200كجم  ( 33% )
2-  يضاف الفوسفور بمقدار 60 -75 وحدة P2O5 فى صورة سماد          سوبر فوسفات أحادى 400-500 كجم (15.5%) تضاف أثناء إعداد ا    لأرض للزراعة قبل الحرثة الأخيرة مع السماد البلدى .
3-  يضاف البوتاسيوم بمقدار 96 وحدة K2O من سماد سلفات البوتاسيوم      200كجم (48 %) تضاف على دفعتين الأولى أثناء إعداد الأرض             للزراعة والثانية بعد اكتمال الإنبات وبداية تكوين الدرنات الجديدة

ب- الأراضى الجديدة :

30 م3 سماد بلدى قديم يضاف أثناء إعداد الأرض للزراعة قبل الحرثة الأخيرة .

1- يتم إضافة 120150 وحدة آزوت وقد تصل لـ 180 وحدة         ويتم تجزئتها كما يلي:

         - جرعة تنشيطية فى حدود 20 – 30 وحدة أثناء                         إعداد الأرض للزراعة فى صورة سماد سلفات نشادر                    100-150كجم ( 20,6 % )   

         - باقى الكمية تضاف على حوالى 5 – 6 دفعات مع مياه            الرى وحتى عمر 70 يوماً بحيث تكون الدفعة الأولى فى          صورة سلفات نشادر وباقى الدفعات فى صورة سماد نترات       النشادر  ( 33 % ) .

2-   يضاف الفوسفوربمقدار 6070 وحدة P2O5فى صورة سماد   سوبر فوسفات أحادى 400-500كجم ( 15.5 %) تضاف       أثناء إعداد الأرض للزراعة .

3-   يضاف البوتاسيوم بمقدار 96 وحدة k2O فى صورة سماد  سلفات البوتاسيوم 200كجم ( 48 % )  تضاف كما فى الأراضى  القديمة .

* ينصح برش النباتات بمحلول يحتوى على مخلوط من عناصر الحديد والزنك والمنجنيز مرتان عند عمر 55 – 70 يوماً خاصة فى الأراضى الجديدة لزيادة النشاط الإنزيمى فى تكوين النشا والسكريات .

9- علامات نضج المحصول

1. إصفرار المجموع الخضرى للنباتات إصفراراً طبيعياً وليس نتيجة إصابة مرضية .

2· إكتمال تكوين القشرة والتصاقها باللحم وصعوبة إزالتها باليد 

3. سهولة انفصال الدرنة من النبات الأم .

* ما يجب مراعاته عند الحصاد في الأراضي القديمه:  

1·  إزالة عروش النباتات بواسطة آلات التقطيع قبل الحصاد بمدة 24 – 48 ساعة  

 2· بدء الحصاد فى الصباح الباكر قبل ارتفاع درجة حرارة الجو خاصة فى العروة الصيفية .
3 . يتم جمع الدرنات المكشوفة على حدة بواسطة الأولاد قبل بدء الحصاد حيث أن أغلبها مصاب بدودة درنات البطاطس أو لفحة الشمس أو الإخضرار .
4 .يجب تعميق سلاح المحراث عند فتح الخطوط لتجنب الإصابات الميكانيكية للدرنات بقدر المستطاع
5 . عقب الحصاد تترك الدرنات فى الحقل تحت تعريشة لمدة 2 – 3 ساعات حتى يتم تطاير الرطوبة الزائدة منها ثم يتم فرزها لاستبعاد الدرنات التالفة والمصابة والمجروحة.

 

 

المصدر: د. أحمد محمد حامد الباحث بقسم بحوث البطاطس والخضر خضرية التكاثر - معهد بحوث البساتين
moshabib

باحثون بقسم بحوث البطاطس والخضر خضرية التكاثر- معهد بحوث البساتين

  • Currently 2/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
2 تصويتات / 1170 مشاهدة
نشرت فى 5 أكتوبر 2012 بواسطة moshabib

ساحة النقاش

جارى التحميل

تسجيل الدخول

باحثون بقسم بحوث البطاطس والخضر خضرية التكاثر- معهد بحوث البساتين

moshabib
باحثون بقسم بحوث البطاطس والخضر خضرية التكاثر- معهد بحوث البساتين - مركز البحوث الزراعية - وزارة الزراعة واستصلاح الاراضى - مصر »

عدد زيارات الموقع

56,468