هل تشكين بأنك حامل؟
تتساءلين عن المؤشرات الأولى للحامل؟ ها نحن نقدمها لك:

قد تكون تلك المؤشرات غير واضحة، وذلك لأن التغيرات التي تحدث نتيجة حدوث الحمل قد تتشابه مع تلك التغيرات التي تسبق حدوث الدورة الشهرية، حيث يقوم الجسم بإفراز" هرمون البروجسترون" للقيام" بعملية التعشش".

 

  • آلام في الثدي.
  • آلام في منطقة الظهر.
  • تشنجات في منطقة البطن والرحم ، وتلك التغيرات عادة ما تشعر بها المرأة قبل الحيض إنما دون ظهور دم الحيض.

 

وفى هذه الحالة يجب إجراء اختبارا للحمل، وعندما يتأكد الحمل لابد من الامتناع عن التدخين وتناول القهوة والأدوية المسكنة، كما يجب متابعة الحالة مع الطبيب.

 

إذا كنت حمل لأول مرة عليك أن تكوني مطلعة على ما قد يسبق من أعرض خلال أشهر حملك.


في الشهر الأول، يشهد جسدك تغيرات عدة مثل:

  • انقطاع الدورة الشهرية، وفي بعد الأحيان تظهر بقع دم خفيفة عند معد الدورة.
  • ظهور بعد الالتهابات في المعدة، وصعوبة في الهضم.
  • غثيان مستمر مع تقيؤ.
  • ازدياد عملية التبول عن المعتاد.
  • انتفاخ بالبطن.
  • ازدياد حجم الثدي.
  • شعور بتصلب أو ليونة في الصدر، وظهور شرايين زرق تحت جلد الصدر، بسبب تزايد الأوردة الدموية التي تتدفق إليه.
  • حاجة إلى النوم بشكل ملاحظ.


التغيرات خلال فترة الحمل لا تصيب فقط الجسد، بل تؤثر أيضاً على الحالة النفسية للمرأة الحمل. تتمثل هذه التغيرات بالتالي:

  • توتر وقلق دائم.
  • عدم الشعور بالتوازن النفسي.
  • تبادل سريع في المزج

الشهر الثاني:

في الشهر الثاني، تشهدين العوارض ذاتها بالإضافة إلى عوارض أخرى مثل:

  • إمساك
  • حرقة في المعدة وصعوبة في الهضم
  • صداع أحياناً بسبب التغيرات في الهرمونات
  • دوار أحياناً وإغماء
  • تبدأ الملابس تضيق حول الخصر والصدر

الشهر الثالث:

تستمر هذه الحالة حتى الشهر الثالث حيت:

  • تزداد شهيتك، وإقبالك على الطعام.
  • ستشهدين زيادة ملحوظة في الوزن.
  • يستعيد جسدك النشاط،
  • قد يزول الشعور بالغثيان.

على الصعيد النفسي:

  • يزداد التوتر

    البكاء أحياناً

ولكنك تعاودين الشعور بالهدوء مع مطلع الشهر الرابع.

الشهر الرابع:

في الشهر الرابع يعود جسدك إلى الاستقرار، إذ تنخفض عملية التبول عن السابق، يختفي الغثيان والتقيؤ، استمرار زيادة الصدر مع اختفاء التورم والليونة، زيادة الشهية في الأكل. ولكن قد تطرأ بعد العوارض المزعجة، والتي قد تستغربينها، مثلاً:

  • احتقان في الأنف، وانسداد في الأذن
  • تورم بسيط في الأيدي والقدمين، وأحياناً الوجه.
  • الشعر بحركة الجنين


كما أنك قد تشعرين في بعد الأحيان أنك على غير طبيعتك: نسيان، صعوبة في التركيز، شرود الذهن...

الشهر الخامس:

مع بداية الشهر الخامس، شعورك بحركة الجنين يزداد، وتشعرين بألم في أسفل البطن ، دوار وصداع، شهية مفتوحة، شد في عضلات الأرجل، انتفاخ معتدل في الأيدي والقدمين والوجه، ألم في الظهر، زيادة في نبضات القلب، وتلون في جلد البطن والوجه

فقط في الشهر الخامس تبدئين بتقبل الحمل، وتتكيفين معه.


الشهر السادس والسابع:

تستمر العوارض نفسها خلال الشهر السادس والسابع.
إلا أنه في الشهر السابع تبدأ مؤشرات الولادة بالظهور. قد تشهدين:

  • تقلصات خفيفة بالرحم.
  • نزول اللبأ: مادة ميل لونها إلى الصفار، تسبق نزول الحليب من الصدر.
  • زيادة الانفعال والقلق بشأن الأمومة، وشرود في الذهن.
  • أحلام وتخيلات عن الجنين.
  • ملل من الحمل.

الشهر الثامن:

  • تزايد في ألم الظهر.
  • تزايد التقلصات في الرحم.
  • صعوبة وثقل في التنفس
  • حكة في البطن
  • نزيف في اللثة.
  • أحلام وتخيلات وهواجس عن الجنين وصحته وشكله.
  • فرح وسرور لأن موعد الولادة لم يعد بعيدًا.

الشهر التاسع:

عندما يحين الميعاد في الشهر التاسع قد تتشابه الأعراض التي تحدث طوال فترة الحمل، ولكن قد تتطور تلك التغيرات عند اقتراب ميعاد الولادة
وأهم التغيرات التي تحدث في الشهر التاسع:
تشعرين بتعب شديد فأنت على وشك الولادة ولكنك قلقة في الوقت ذاته، هل يسيل سائل أصفر اللون من حلمتيك؟ هو ليس حليبًا بل لبأ يحمي طفلك من التهابات عديدة، أما الحليب فسيظهر بعد أيام قليلة.

كيفية التعامل مع تلك التغيرات؟

  • لتكن حقيبتك جاهزة ولا تنسي حمالة صدر للرضاعة إذا كنت ترغبين في إرضاع طفلك
  • انتبهي إلى الإشارات التي تنبئ باقتراب موعد الولادة ( تقلص، تمزق جيوب المياه، سيلان دم).
  • حافظي على هدوئك واتصلي بطبيبك ليسديك بعض الإرشادات.

المصدر : أنوثة

  • Currently 335/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
110 تصويتات / 7121 مشاهدة
نشرت فى 30 مايو 2009 بواسطة moonksa

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

1,049,507