تعرف علماء بريطانيون على البصمة الجينية لفيروس إنفلونزا الخنازير، وذلك بعد استخدامهم عينات من شخص أصيب بإنفلونزا الخنازير.

وأشار الباحثون إلى أن الاكتشاف من شأنه أن يساهم في البحث عن لقاح يقضى على هذا المرض، وقد قامت وكالة حماية الصحه البريطانية بدورها بنقل نتائج هذا الاكتشاف إلى المعهد الوطنى للمعايير البيولوجيه والرقابه الذى يعمل على إنتاج لقاح لفيروس "إنفلونزا الخنازير".

وأعرب العلماء عن اعتقادهم بأن هذا الاكتشاف قد يساعد على القضاء على جميع أنواع الفيروسات المنتشره فى العالم، إلى جانب رفع فرص تطوير لقاح "إنفلونزا الخنازير".

من جانب آخر، أكدت منظمة الصحة العالمية "WHO" والمنظمة الدولية لصحة الحيوان "OIE" الشكوك المثارة حول إمكانية انتقال فيروس "إنفلونزا الخنازير" إلى الإنسان عن طريق الغذاء.

وأكدت المنظمتان أنه ليس من المعروف حتى الآن إن كان فيروس "H1N1 " المسبب لمرض إنفلونزا الخنازير ينتقل إلى البشر عن طريق الأغذية بما فيها لحوم الخنزير ومنتجاتها - أم لا.

غير أنها نوهت على ضرورة إعداد الأغذية وتجهيزها وفق أصول التداول السليمة للأغذية ومن ذلك أن يتم طبخها عند درجة حرارة لا تقل عن 71مْ بالداخل.

المصدر: الصنارة نت

  • Currently 428/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
141 تصويتات / 2597 مشاهدة

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

984,730