قرطبة.......
 تأسست قرطبة كمستوطنة رومانية على الجانب الشمالي لنهر الوادي الكبير (نهر بيتيس قديماً) في عصر جمهورية روما سنة 206 قبل الميلاد، ثم صارت عاصمة لولاية بيتيكا (جنوب إسبانيا) ضمن الإمبراطورية الرومانية. وقد ظلت قرطبة مدينة رومانية لمدة تزيد عن سبعة قرون بعد سقوط الدولة الرومانية على يد الغزوات المتتابعة من قبل القبائل الجرمانية ("البرابرة")، انحدرت على شبه الجزيرة الأيبيرية (إسبانيا والبرتغال حالياً) بعض هذه القبائل كالوندال، وتبعهم القوط الغربيون الذين كان أمر الجزيرة بأكملها، بما فيها قرطبة قد آل اليهم وذلك حتى الفتح الاسلامى للمدينة فى 92 هـ/ 710 م واعتبرت قرطبة عاصمة الاندلس طوال فترة الدولة الاموية فى الشام وبعد سقوطها حيث اتخذها عبد الرحمن الداخل عاصمة للامارة الاموية فى الاندلس ابتداء من 756 م ومن وقتها بدء العمل على بناء جامعها الكبير الذى ما زال قائما الى الان بعد ان حوله الاسبان الى كتدرائية كبيرة لكن وبعد ثورات عديدة تم اخمادها على يد عبد الرحمن الثالث(الناصر)انتقلت عاصمة الاندلس الى مدينة الزهراء لكن ظلت قرطبة هى الحاضرة الثقافية للبلاد وبعد سقوط الاخلافة الاموية فى الاندلس تنازع حكام اشبيلية وطيليطلة على حكم المدينة الى ان استقر الامر فيها للمعتمد بن عباد حاكم اشبيلية 1078 م فقدت المدينة فى هذه الاثناء ريادتها الثقافية لحساب اشبيلية المجاورة لها وذلك حتى دخلت المدينة مع سائر الاندلس تحت راية المرابطين وذلك عام 1091 م. ومالبثت ان سقطت دولة المرابطين وقامت بدلا عنها دولة الموحدين التى اعادت عاصمة الاندلس الى قرطبة معيدة لها بعض من مجدها القديم وبعد هزيمة الموحدين فى موقعة العقاب 1212 م سقطت قرطبة فى ايدى القشتاليين فى 1236 م. لكن فى 677ه صالحت المدينة يعقوب المنصور المرينى على الجزية.

من اهم المعالم التاريخية فى المدينة الجامع الكبير الذى تحول الى كنيسة كذلك قصر قرطبة وقنطرتها العظيمة.

لشبونة........
تاسست المدينة على يد الفينيقين. ولاحقا كانت المدينة جزئا من المقاطعة الرومانية لوسيتانيا ولكن ليست أهم مدينة فيها ,في سنة 711 احتلت المدينة على يد المورو المسلمون بقيادة موسى بن نصير عام 714م، وصارت قاعدة من قواعد الأندلس.وذلك حتى نزلها النورمانديون فى خلافة عبد الرحمن الاوسط فصارت مركزا لهجماتهم على سائر بلاد الاندلس فى اشبيلية وقرمونة حتى استنجد عبد الرحمن الاوسط بحاكم الثغر الاعلى موسى بن قسى والذى ساعد الدولة فى استعادة المدينة .وفى عهد ملوك الطوائف كانت المدينة تحت حكم المتوكل بن الافطس الذي ولي عليها أبا محمد بن هود. سقطت لشبونة في أيدى البرتغاليين في أواخر أيام المرابطين وذلك فى سنة 542 للهجرة “1147م”. بالأندلس.وفى العصر الاسلامى عرفت المدينة بالحصانة والمنعة فقد كان لها سور فيه قصبة ويفتح السور على خمسة ابواب ويرجع الفضل للمغامرين المسلمين في اكتشاف المحيط الأطلسي المتمثل في رحلات البحث والاستكشاف التي كانت تخرج من لشبونة.

بلنسية.........
اسس الرومان المدينة في عام 139 ق. م. ثم استولى عليها القوط الغربيون عام 413 م ثم استولى عليها طارق بن زياد عام 96هـ -714 م، وأرسى فيها وفي مدائن شاطبة ودانية وساجنتوم قواعد الحكم الإسلامي. وبدا ازدهار سهل بلنسية فى اثناء الحكم الاسلامى فقد شقوا حوالى 31 ترعة سموها السواقى على جانبى الوادى الابيض وتاسست فيها مملكة اسلامية على يد اثنين من عمال المنصور بن ابى عامر والذين ما لبثا ان استقلا بحكم المدينة لكن وبعد وفاة احدهما ابعد اهلها الاخر عن الدينة ودخلت بعدها المدينة فى املاك حاكم برشلونة الى ان استردها عبد العزيز بن عبد الرحمن حفيد المنصور بن عامر ظلت المدينة تحت حكم بنى عامر حتى دخول دولة المرابطين الى الاندلس ثم تحت حكم الموحدين الى ان استولى عليها النصارى فى 636ه\1238م وتم تهجير اهلها الى تونس

mohamedeldeb

محمد الديب

  • Currently 2/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
2 تصويتات / 608 مشاهدة
نشرت فى 12 فبراير 2013 بواسطة mohamedeldeb

محمد الديب

mohamedeldeb
محمد الديب طالب فى كلية العلوم اهوى القراءة فى شتى المجالات اهوى الكتابة شعرا ونثرا احاول نشر الاهتمام بالعلوم والثقافة بين الناس اؤمن بعدم جواز الفصل بين العلم و الادب فكلاهما يكمل الاخر »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

185,404