فجر مؤتمر العنف ضد الأطفال والذي استضافته القاهرة مؤخرا وشارك فيه خبراء من الأمم المتحدة مجموعة من القضايا الانترنتية الهامة من بينها أمن وحماية الأطفال على شبكة الانترنت في طريقة الولوج إليها - وبدأ يتساءل المشاركون عن المخاطر التي يمكن أن يواجهها الأطفال على شبكة الانترنت حاليا في الوقت الراهن وأجملوا هذه المخاطر التي يتعرض لها الأطفال عندما يستخدمون أجهزة الكمبيوتر ويبدءون في تصفح شبكة الانترنت وطرق الحماية منها يمكن إجمالها في خمسة مناطق رئيسية:

المواطنة الانترنتية والتعامل بأدب ولطف مع الناس الذين تتواصل معهم عبر الانترنت: تعامل بلطف وأدب مع الآخرين واستخدم "اتيكيت" جيد عندما تقوم بإرسال بريد إلكتروني، أو إرسال رسائل عبر طرق التراسل الفورية باستخدام نبرة إيجابية، احتفظ بالمعلومات الشخصية ولا تتبادلها خاصة كلمات السر وأرقام بطاقات الائتمان والأسماء والعناوين الحقيقية، لا تقوم بإرسال أي رسائل وأنت غاضب، وعندما يبدو لك أحد الأشياء خاطئا ابتعد عن هذا الموقع، أو قم بإنهاء المحادثة، أو حتى أغلق الكمبيوتر تماما.

الأمن الانترنتى: والذي يتمثل في الاحتفاظ بجهاز الكمبيوتر محدثا بأحدث البرامج خاصة تلك البرامج التي تكافح الفيروسات والبرامج الضارة الأخرى فكن حذرا عندما تفتح مرفقات الرسائل البريدية القادمة من أناس لا تعرفهم. بشكل أكثر تحديدا يجب تحميل برامج حديثة لمكافحة الفيروسات ومكافحة البريد الدعائي غير المرغوب ومكافحة برامج التجسس ولا تتوقف عن تحديثها أبدا، قم بإلغاء رسائل البريد الإلكتروني التي تأتيك من غرباء.

قناصو الانترنت: هؤلاء الناس الذين يقتحمون حياة الأطفال على الانترنت ويرغبون في إيذاءهم فعلا، يجب أن تعرف أن هناك عددا من البشر يستخدمون الانترنت ولا يكشفون عن هوياتهم الحقيقية، يجب أن تشعر بالقلق من الناس الذين يبدءون بالسؤال عن المعلومات الشخصية، ويرغبون في تبادل الصور أو يطلبون إبقاء المحادثة بينكم سرية ولا تقابل الأشخاص الذين تلتقيهم على الشبكة بشكل شخصي، قم بإنهاء المحادثة فورا أو قم بإغلاق جهاز الكمبيوتر إذا شعرت بعدم الارتياح وقم بالإبلاغ عن مثل هذا السلوك للسلطات المحلية المسئولة.

سرقة الهوية: هي عمليات سرقة المعلومات الشخصية لإيذاء السمعة المالية للشخص المسروق، فكن شديد الحذر عند إعطاء المعلومات الشخصية على الشبكة، وإذا قررت الشراء عبر الانترنت استخدم المواقع الآمنة وقم بحماية كلمات السر الشخصية بأقصى درجة ممكنة من الحذر.

حماية الملكية الفكرية: هي حماية ملكية المحتوى، وهو ما يعنى ألا تقوم بتحميل البرامج أو الموسيقى أو الأفلام بشكل غير قانوني عبر شبكة الانترنت، وابحث عن المواقع الشرعية الآمنة لتنزيل المحتوى.

كما فجر المشاركون موضوع آخر شديد الأهمية ولا يقل عن أمن وسلامة الأطفال ويدور عن أهمية قضية السلامة للأطفال والعائلات؟ هناك أشخاص يستخدمون الانترنت لمحاولة إيذاء الأطفال والتحرش بالعائلات. هذه الأخطار حقيقية وتحدث فعلا ولذا ففي الوقت الذي يتعلم فيه الأطفال استخدام الكمبيوتر والأماكن الرائعة لتصفح واستكشاف الانترنت، يجب أن يتم تعليمهم أيضا ولفت أنظارهم لمخاطر الانترنت فهذا الأمر سيساعدك على تعريفهم ماذا يفعلون إذا صادفوا أحد المخاطر وتماما كما ترغب في تعليم طفلك ماذا يفعل قبل أن يذهب للتنزه أو القيادة وحده فمن الضروري للغاية تعليمه كل ما يمكن حول الانترنت قبل أن يبدأ في اعتبار تصفح الانترنت أحد أنشطة الحياة اليومية التي يمارسها. عندما يفهم الأطفال والعائلات بطريقة واضحة ما الذي يمكن أن يصادفوه على الشبكة سيكونون أكثر استعدادا لاتخاذ فعلا مناسبا لحماية أنفسهم والحصول على تجربة مع الانترنت أكثر إيجابية وأمنا.

وعن مقترحاتهم والتي صاغوها في إطار نصائح ذهبية للمساعدة في حماية الأطفال على الانترنت والتي وجهها المشاركون للآباء: احتفظ بجهاز الكمبيوتر في مكان يسهل فيه رؤيته طول الوقت، مثل غرفة المعيشة، وضع قواعد صارمة حول نوعيات مواقع الشبكة التي لا يسمح للأطفال بزيارتها إذا تعثر طفلك في بعض المواد الإباحية على الشبكة احتفظ بهدوئك ففي معظم الأحيان تقفز مثل هذه المواقع فجأة في وجهك ويصعب الإفلات منها وهو ما يسبب إزعاجا بالغا للأطفال.

عندما يكون الأطفال في سن صغيرة اجعلهم يشاركون الأسرة في بريدها الإلكتروني ولا تسمح لهم بامتلاك حساب بريدي خاص، لا يجب أن يستخدم الأطفال الصغار غرف المحادثة حيث أن الأخطار هناك كثيرة للغاية، وبينما يكبر الأطفال في السن يمكن أن تقودهم إلى غرف المحادثة صارمة المراقبة والمصممة خصيصا لهم، اجلس مع أطفالك أثناء قيامهم بتسجيل الحسابات الخاصة في غرف المحادثة أو البريد الإلكتروني أو المسابقات للتأكد من حمايتهم لمعلوماتهم الخاصة، ولا تقم أبدا بملء نموذج على الانترنت يطلب معلومات شخصية حقيقية، علم أطفالك القيمة الهامة للمعلومات الشخصية وضرورة حماية خصوصيتهم على الانترنت بعدم مشاركة تفاصيل خاصة عند استخدام غرف المحادثة أو لوحات الإعلانات أو التراسل الفوري أو حتى عند زيارة مواقع الشبكة وهذه المعلومات تتضمن: الاسم، الجنس، العمر، العنوان، عنوان البريد الإلكتروني، أرقام التليفونات، الصور، كلمات السر، معلومات بطاقات الائتمان، غالبا فإن الناس على الانترنت يختلفون في الحقيقة عما يدعونه. لا تترك أطفالك يتقابلون وجها لوجه مع أصدقاء يتعرفون عليهم عبر الشبكة دون رقابة مباشرة منك.

يمكنك مراقبة أنشطة الأطفال على الشبكة بالنظر إلى ملفات التاريخ History ، Cookies والملفات المخزنة على الجهاز. ولكن ضع في اعتبارك أن أطفال اليوم الأذكياء يمكنهم إزالة آثارهم أيضا والطريق المفضل دائما هو الإقناع والصراحة في الحوار معهم بدلا من انتهاك خصوصيتهم.

بالنسبة لأماكن الوصول للإنترنت التي تخرج عن إشرافك المباشر – مثل المكتبة العامة، أو المدرسة، أو منازل الأصدقاء- حاول أن تستكشف أساليب حماية الأطفال التي يستخدمونها.

المصدر: thenewalphabet
mkhaled

أدع من أستطعت فوالله لأن يهدى الله بك رجل واحد خير لك من حمر النعم

  • Currently 152/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
48 تصويتات / 2061 مشاهدة
نشرت فى 19 سبتمبر 2010 بواسطة mkhaled

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

412,588