يهدف العلاج الطبيعي في جميع حالات الشلل الدماغي وغيرها التي تؤثر علي حركة الطفل وتطوره إلي الوصول بالطفل إلي أعلي مستوي يمكنه من أداء حركته قدر الاستطاعة بحيث تمكنه من أن يكون معتمداً علي نفسه اعتماداً كليا ويستطيع أن يمارس حياته بطريقة سهلة وقريبة من النمط الصحيح للحياة .

لذلك يقوم العلاج الطبيعي بدور هام في علاج هذه الحالات بمختلف أنواعها فعلي سبيل المثال :

نجد أن الطفل الذي يعاني من شد بالأطراف المصابة يكون له برنامج خاص يحتوي علي تمارين وأوضاع معينة لتقليل الشد واستخدام وسائل مختلفة لتقليل هذا الشد مثل :

-       استخدام طريقة بوباث Bobaith  والأوضاع المعاكسة للشد .

-       استخدام التخدير الموضعي علي العضلات Topical anesthesia  .

-       استخدام الحرارة والثلج لمدة طويلة لا تقل عن 20 دقيقة Prolonged Icing & heating    .

-       استخدام جهاز التغذية الرجعية Biofeedback    

-       تنبيه الجهاز السمعي – الاتزاني بطريقة معينة تقوم بتقليل الشد vestibular system

-       استخدام الإطالة لمدة طويلة مما يؤدي إلي تقليل الشد ( prolonged stretch  ) .

أما بالنسبة للطفل الذي يعاني من ارتخاء نجد أن العلاج الطبيعي يستخدم طرق العاج المختلف وذلك من أجل تقليل هذا الارتخاء وزيادة الكهرباء الفيسولوجية للعضلات من أجل رجوع النمط الصحيح للحركة وسيطرة الطفل عليها ومن الوسائل التي يستخدمها العلاج الطبيعي في ذلك نجد الكثير مثل :

-   تنبيه المستقبلات الحسية وذلك باستخدام مؤثرات خارجية تتميز بأن تكون سريعة وغير منتظمة ومتقطعة فتؤدي هذه المؤثرات ارتفاع وزيادة مستوي الإيقاظ والتنبيه في جميع أجهزة الجسم المختلفة مما يؤدي إلي الاستجابة الحركية للعضلات .

       مثل                                         Approximation

       repetitive Ice application                        tapping

       Electrical Stimulation                     quick stretch

-   ويقوم العلاج الطبيعي بالتعامل مع الحركات اللاإرادية التي تكون مصاحبة لحالات الشلل الدماغي وذلك عن طريق استخدام الطرق المختلفة من أجل تقليل هذه الحركات اللاإرادية عن طريق الأوضاع والتمارين العلاجية المختلفة التي تمكن الطفل من السيطرة علي هذه الحركات وزيادة الاتزان والتوافق العضلي العصبي .

* الشلل الدماغي ليس المرض الوحيد الذي يصيب الأطفال :

حيث أن هناك أمراض تصيب الأطفال وتؤثر علي قدراتهم الحركية وهذه الأمراض لا تقل أهمية عن الشلل الدماغي ولكنها قد تحمل لنسبة أقل انتشاراً من الشلل الدماغي ولكنها تصيب الطفل وتؤثر علي قيامه بالحركة الصحيحة أو اعتماده علي نفسه .

لذلك فإن العلاج الطبيعي لا يقتصر علي الشلل الدماغي فقط ولكنه يمتد جميع الأمراض الأخرى التي ترتبط بإعاقة الأطفال وتقليل قدراتهم الحركية والوظيفية ومن هنا يأتي دور العلاج الطبيعي في الارتفاع بمستوي هؤلاء الأطفال علي اختلاف أمراضهم واختلاف قدراتهم الحركية .    

ومن هذه الأمراض اتي تؤثر علي حركة الطفل وتطوره الحركي :

-       الحالات الجينية الوراثية مثل حالات دوان وكلا نيفتر وغيرها من الطفرات الجينية .

-       حالات ضعف العضلات mayoralty  .

-       حالات الصليب المشقوق spina Bifida

-       حالات ملخ الولادة Erbs palsy   .

  • Currently 60/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
20 تصويتات / 1159 مشاهدة

ساحة النقاش

موسوعة الإعاقة الذهنية

mentaldisability
»
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

254,127