Global

أساسيات يجب توافرها في الشكل العام للتصميم: يعتمد التصميم الجيد في أي شكل له من أشكال الفنون التشكيلية على تنظيم ديناميكي لمجموعة من العناصر المتعددة كالخط والمساحة والعمق واللون بدرجاته المختلفة ، لنجعل من هذه العناصر تكويناً إيقاعياً جميلاً يمتاز بوحدة الشكل العام دون الإخلال بالنسب وتوازن التكوين بين الأجزاء المختلفة مع دراسة الفراغات بين أجزاء التصميم .

ويمكن تلخيص هذه الأسس في ثلاث نقاط هي :
1- الاتزان في التكوين .
2- وحدة التصميم .
3- الفراغ .
1- الاتزان في التكوين :
ويظهر ذلك في الارتياح الذي يشعر به المشاهد نحو الشكل العام للتصميم ، والاتزان يمثل حالة تتوزع فيها الوحدات المشكلة للتصميم بصورة متعادلة .
2-وحدة التصميم :
تنتج وحدة التصميم عن وعي المصمم في تخطيطه للعناصر المتعددة الداخلة في تكوين العمل الفني ، ويركز بشكل كبير على تحديد العلاقات بين هذه العناصر لتتم وفق قاعدة تجعل المشاهد للعمل الفني يشعر عند رؤيته بارتياح ناشئ عن " وحدة التصميم " .
وتلعب الخطوط والألوان دوراً بارزاً في ربط وحدات التصميم المختلفة وتجميعها في تكوين موحد ، وتظهر وحدة التصميم من خلال وجود علاقات رابطة بين الأجزاء المكونة للتصميم على النحو التالي :
-الارتباط بالتماثل الشكلي والحجمي .
-الارتباط بالتقارب المكاني.
-الارتباط بالتماثل اللوني .
-الارتباط بالتوازي .
3-الفراغ :
ينظر للفراغ على أنه ذلك الفضاء الذي يقع حول وبين وفوق وتحت وخلال الشكل المحدد في التصميم ، ويتحدد الفراغ بإدراك العلاقة بين الشكل والأرضية والذي يترتب عليهما الشعور بالمسافة ( البعد – المدى ) . فإحساس المشاهد بالشكل يقوم على رؤية الشكل ككيان موجب والخلفية المحيطة به ككيان سالب .

 شروط يجب مراعاتها عند البدء في التصميم :

1-تحديد الهدف من احتياج واستخدام هذا التصميم .
2-سهولة فكها وتحريكها من مكان لآخر دون التأثير على متانتها وصلاحيتها .
3-تحديد مبدئي لنوعية الخامات المفضلة ومعرفة ألوانها الطبيعية والألوان المحببة بشكل عام لنفسية طالب التصميم .
4-تحديد أماكن التهوية الطبيعية وكيفية استغلالها بقدر المستطاع في توفير الأمان من ناحية تصريف الروائح والأبخرة بشكل جيد إلى خارج المكان في يسر وسهولة .
5-مراعاة سهولة الحركة بين جميع أجزاء المكان.
6-الناحية الاقتصادية والمادية لطالب التصميم والتي سيتوقف عليها ماهية نوع الخامـات والإكسسوارات وأنواع الأقمشة والمفروشات المستخدمة في التنفيذ .

إن اختيارك لونا معينا سيتوقف عليه مدي شعورك بالراحة معه , لكن قد يكون تحديد نسبة الألوان المستخدمة مايسبب حيرة للكثيرين,
للألوان تأثير قوي علي سلوكنا وحالتنا المزاجية‏, لذلك يفضل أن‏ يتم توزيع الألوان بحيث :
يشغل اللون الرئيسي(‏%60)‏ من مساحة الغرفة

اللون الثانوي(‏%30) ‏ من مساحة الغرفة

اللون الثالث عادة يساعد علي إبراز اللونين السابقين اللذين تم اختيارهما وينصح أن يشغل

(‏%10)‏ من المساحة‏.‏
مع الأخذ بالأعتبار أن
الألوان الفاتحة تلائم الغرف الصغيرة‏ و الضيقة,‏
حيث تجعلها تبدو أكثر اتساعا‏,‏ والأسقف المنخفضة تجعلها
أكثر ارتفاعا‏,‏ وعلي العكس من ذلك‏,‏
تستخدم الألوان الداكنة في الغرف الكبيرة أو الأسقف المرتفعة‏.‏
اختيار الألوان بحد ذاته وتنسيقها يعتبر التحدي الأهم الذي يواجهه مصمم الديكور فلابد من مراعاة عوامل عديدة عند اختيار الألوان منها الطابع العام الذي يتسم به المنزل ، أوقات وأغراض استخدامك للحجرة بالإضافة للتوفيق بين ذلك وبين ذوقك الخاص والألوان التي تناسبك فتأثير الألوان على الأشخاص كبير جداً وإذا نجحت باختيار الألوان المناسبة للمساحات المناسبة تنعم بالراحة في منزل الأحلام .

النظام اللوني
بالرغم من أنه ليس هناك تركيبة معينة لاستخدام الألوان مع بعضها بطريقة معينة ، إلا أنه عبر السنوات بعض الأنظمة اللونية الأساسية قد تطورت.

 الأنظمة اللونية الأساسية:

1- النظام أحادي اللون ( لون واحد)

يعتبر هذا النوع هو أبسط الأنواع من الأنظمة اللونية من حيث الفهم و هو يعتمد على درجات مختلفة من نفس اللون. إلا إذا تم الاهتمام بالملمس و النقش ، عموماً النظام أحادي اللون يمكن أن يحتاج لجعله أكثر حيوية عن طريق إضافة درجات مشرقة من لون ينتمي إلى جزء آخر من عجلة الألوان.

التصنيف حسب إختيارات الألوان:

1- الألوان المتممة: اختيار لونين متقابلين في دائرة الألوان كالأخضر والأحمر مثلا، كل زوج يحتوي على لون رئييسي وآخر ثانوي كما يمكن إضافة ألوان أخرى لهذين اللونين عن طريق مزجهما بنسب مختلفة .

أمثلة: الأحمر و الأخضر، الأزرق و البرتقالي، الأصفر و البنفسجي

ميزة هذه الأزواج من الألوان عند وضعها جنبا إلى جنب فإن كل منها يؤثر على اللون الآخر بجعله أكثر نصوعا وقوة وأكثر تشويقا للنظر.........فإذا أردت ديناميكية و حركة و تشويق بصري للمكان فإختر هذا المسار.

2- النظام المترابط (مناظر / مقابل)

النظام اللوني المترابط يستخدم الألوان القريبة من بعضها أو المتجاورة في عجلة الألوان :
الأحمر – لون اللهب – و البرتقالي
الأزرق – الأزرق المخضر – و الأخضر
الليم (الأصفر المخضر) – الأصفر – الأفندي (البرتقالي المصفر)
و هي انظمه لبقة و كثيرة التفاصيل .

3-النظام المتباين أو المتناقض

الأنظمة اللونية المتباينة تخلط بين ألوان متقابلة في عجلة الألوان :
أحمر + أخضر أو أزرق
أصفر + أزرق أو بنفسجي (ارجواني)
و هذه الأنظمة اللونية لها تأثير كبير و يجب الانتباه لحفظ التوازن مع ملاحظة أن المساحات المتساوية لألوان متناقضة تناقض بعضها البعض بدلاً من تعزيز أثر بعضها البعض .

عجلة الألوان
و طريقة التعامل معها للبحث عن ألوان متناسقة;

تعريف عجلة الألوان:
عجلة تصنف الألوان إلى 3 فئات: رئيسية ، ثانوية ، ووسطية
هناك 12 لونا في عجلة الألوان:

3 ألوان رئيسية وهي:
الأحمر
الأصفر
والأزرق

و 6 الوان ثانوية وهي :
درجتين للون الزهري
درجتين للون البنفسجي
درجتين للون الاخضر الفاتح

و3 الوان وسطية وهي
البيج
التركواز
الازرق - البنفسجي

وهناك خطين رئيسيين للبحث عن درجة لونية أو اكثر قادرة على الانسجام الكامل مع أذواقنا :
ألوان متباينة :
وهذا الاختيار يتطلب جرأه وشجاعة لونية, ومنها:
1- الألوان المتممة:
اختيار لونين متقابلين في دائرة الألوان كالأخضر والأحمر، كما يمكن إضافة ألوان أخرى لهذين اللونين عن طريق مزجهما بنسب مختلفة .

2- ألوان متممة منشطرة :
وهنا نختار لوناً أساساً للمشروع ثم اللونين المجاورين للون المتمم و مثلاً نختار اللون الأحمر كأساسي و الألوان المجاورة للون المتمم ( الأخضر )

3-التناغم الثلاثي:
أسلوب جرئ جداً يتطلب شجاعة لونية اكثر مما قبل , وهو القيام برسم مثلث متساوي الأضلاع داخل الدائرة لتؤشر زواياه على ألوان المشروع مثل ( الأخضر والبرتقالي و البنفسجي ).

ألوان هرمية ( متدرجة ) :
أما هذا المسار لا يتطلب الجرأة ولا الشجاعة اللونية , كما يمكن التعامل معه في جميع أجزاء المسكن , ويتناسب مع جميع فئات العمر والمزاج ومنها :
1- الألوان المتجاورة : وهنا نبدأ باختيار لون واحد كأساس للمشروع ثم اللونين المجاورين له كالأخضر المزرق والبنفسج المزرق إذا كان اختيارنا الأساس هو الأزرق وهذا الأسلوب يعطي الفراغ طيفاً لونياً واحداً

2-اللون الأحادي : يقوم المشروع على لون واحد ويتدرج بألوان مشتقة وقريبة منه , وذلك بتفاعله عند مزج الألوان الحيادية ( أبيض ,رمادي ,أسود ) معه .

ملاحظات هامة :
أ - تستطيع التعامل مع خيارات القسم الأول ( الألوان المتباينة ) عندما لا نملك الشجاعة للتعامل مع الألوان الأصلية بالدائرة وذلك بزيادة جلاء ألوان المشروع , بإضافة اللون الأبيض عليها حتى وصولها لمستوى شجاعتك اللونية.
ب - من المستحسن أن يكون أحد ألوان المشروع مهيمناً على مساحات الفراغ ولا سيما الألوان الأكثر جلاءً .
ج - عندما تحس بخمول الألوان في مسار الألوان الهرمية فيمكن لك إضافة لون متمم لها داخل الفراغ ولكن بنسبة قليلة وذلك لتنشيط ألوان الفراغ .
تقسيم آخر للألوان :

أولا: الألوان الأولية: "Primary Colors"
الأحمر, الأزرق, الأصفر

ثانيا: الألوان الثانويه: Secondary Colors
وهي اللي نحصل عليها من مزج الأوان الأولية.
البرتقالي, الأخصر, البنفسجي.

ثالثا: الألوان الثلاثية:"Tertiary Colors
واللي نحصل عليها من دمج الألوان الأولية بالألوان الثانوية.

الأخصر المصفر,البرتقالي المحمر, البرتقالي المصفر, البنفسجي المحمر,البنفسجي المزرق,الأخضر المزرق.


رابعا: الألوان الشبيهة "Analogous
" وهي ماتشابه من الأوان في درائرة الألون وتكون متتاليه.
مثال :
الأصفر, الأخضر المصفر, والأخضر.

خامسا: الألوان المتضاده"Complementary"
وهي الألوان اللي تكون متقابله في دائره الألوان
مثال:
البنفسجي, والأخضر.

ملاحظات هامة :
أ -تستطيع التعامل مع خيارات القسم الأول ( الألوان المتباينة ) عندما لا نملك الشجاعة للتعامل مع الألوان الأصلية بالدائرة وذلك بزيادة جلاء ألوان المشروع , بإضافة اللون الأبيض عليها حتى وصولها لمستوى شجاعتك اللونية.
ب - من المستحسن أن يكون أحد ألوان المشروع مهيمناً على مساحات الفراغ ولا سيما الألوان الأكثر جلاءً .
ج - عندما تحس بخمول الألوان في مسار الألوان الهرمية فيمكن لك إضافة لون متمم لها داخل الفراغ ولكن بنسبة قليلة وذلك لتنشيط ألوان الفراغ .
امثلة لتطبيق العجلة في الديكور.

إن مفتاح خلق و تكوين أي مسار لوني ناجح يعتمد على مدى فهمنا لعلاقة الألوان ببعضها البعض في عجلة الألوان............

ألوان ثانوية ناتجة عن مزج لونين رئيسيين بنسب متساوية.
الألوان الوسطية الناتجة عن مزج لون أساسي ولون ثانوي وتسمى بأسماء الألوان التي أستخدمت فيها : أزرق-أخضر، أصفر-أخضر، أزرق- بنفسجي، أحمر-بنفسجي، أحمر-برتقالي، و أصفر-برتقالي.
هذه مجموعة من الأفكار و الوصايا و القواعد التي ينبغي أن تفكر بها جيداً و نستعين بها بدقة أثناء اختيارك لمخطط الألوان داخل مسكنك :

أولاً: يستحسن قدر الإمكان تجربة الألوان المرغوب بها في الضوء الطبيعي و الضوء الصناعي حيث أن الألوان تتغير بشكل ملحوظ باختلاف الضوء.

ثانياً : بالرجوع إلى دائرة الألوان نجد أن الألوان المتممة هي الألوان التي تقع مقابل بعضها البعض و عند استخدامها في تصميم معين فهي تولد أثراً شديد التوازن .

ثالثاً : أما الألوان المتجاورة ( المتساورة ) في دائرة الألوان فيولد استعمالها تصميماً شديد التناغم يخلو من تباين قوي في الألوان .

رابعاً : استخدام ورق الجدران يعني عموماً أن الرسومات الموجودة به ستؤدي دوراً أساسياً في التصميم أما مع الدهان فيتم التركيز أكثر على مساحات أحادية اللون .

خامساً : فكر بألوان و تصميم جميع عناصر التصميم الداخلي من حوائط و أسقف و أرضيات و أثاث و إضاءة و كرانيش و ستائر و كيفية تناسب هذه الأشياء مع بعضها البعض لإعطاء شكل نهائي مريح و مؤثر .

سادساً : من الحكمة استخدام أكثر الألوان سيطرة أو قوة بنسب أقل و إلا فإنها ستسيطر على المكان و عليه يستحب استخدام الألوان القوية بمقادير أصغر لتصبح وظيفتها وضوحاً و تعمل بالتالي على إحياءا لألوان الهادئة

غالباً ما نقف في حيرة من أمرنا عندما ننتقي الألوان التي نريدها لأي وسيلة ديكور مهما كانت بسيطة و صغيرة و هناك طرق عملية للتحقق من الألوان التي نرتاح إليها و بعض الخطوط الإرشادية لضمان أن الألوان التي نختارها تناسب المكان المحيط بها إن الحيرة التي نقع فيها بسبب الألوان مردها إلى أمران :
الأول : هو أننا ليس لدينا ثقة كافية بالألوان التي نرتاح إليها و هذا شئ طبيعي جدا .
الثاني : تشككنا في أن اللون أو مجموعة الألوان التي نختارها تناسب المكان المحيط بها .
وإليك أحد الطرق العملية لتتعرف على الألوان التي ترتاح إليها أكثر و بعض الخطوات الإرشادية عندما يتطلب منك تحديد قرار حول الألوان

الطريقة العملية :
قم بجمع مجموعة من مجلات الديكور المختلفة أو أي مجلات تحتوي على صور ملونة تصفح هذه المجلات بصورة عميقة و ركز على الألوان التي تنجذب إليها قم بتسجيل اسم المجلة و الصفحة في ورقة خارجية , أحتفظ بهذه الورقة لمدة من الزمن بحيث تنسى محتوى هذه المجلات و ما انتقيته منها بعد فترة من الزمن قم بتصفح هذه المجلات مرة أخرى و سجل أيضاً أرقام الصفحات التي أعجبتك ألوانها بعد ذلك أخرج الورقة القديمة و لاحظ الألوان المشتركة التي وقع اختيارك عليها مرتان تعمق في تأمل الصفحات التي أعجبتك ألوانها و سوف تلاحظ أنها مشتركة في ألوان عديدة و هذه الألوان هي الألوان التي ترتاح إليها .

الخطوط الإرشادية التي تضعها في ذهنك عند انتقاء لون:

- حاول أن تتجاهل أسم اللون فيمكن أن يكون له تأثير عليك أكثر مما تعتقد .
-إذا كنت موقناً أنك تريد الأخضر على سبيل المثال فاستعرض كافة درجات اللون الأخضر الموجودة ثم فكر في دمج ظلال مختلفة منه .
- انتبه إلى الاستجابة الفورية للون معين ,أن هذا الشعور النبضي السريع قد يكون مخادعاً.
- عندما تعجبك مجموعة كبيرة من نسق الألوان المختلفة حاول أن تقلل اختياراتك إلى ثلاثة أو أربعة اختيارات.
- قم باختيار عينات من الألوان التي أعجبتك و خذها معك إلى البيت .
- إحدى الطرق السهلة لاختيار نسق من الألوان بنجاح هو استنساخ مجموعة من الألوان التي توجد بصورة طبيعية ,فالبرتقالي و الأرجواني و الأخضر و هي ممزوجة كألوان برية موجودة في طائر الجنة و هي أيضاً موجودة في زهرة تنمو في كاليفورنيا الجنوبية , أنظر إلى زهور أو طيور أخرى لتستنبط تناسق ألوان مختلفة و جذابة .
إذا كنت تخطط في دمج معقد للألوان أو لأنماط لونية غير شائعة فعليك قبل الإقدام على شرائها اختبار أثرها على ورقة.

اللون الأبيض، هذا اللون الذي يرمز للصفاء والنقاء والعفة والنظافة والوضوح، وهو اللون السائد أو المنتشر في كل ما له علاقة بحياة الإنسان، فأغلب المنازل يطغى عليها اللون الأبيض وملابس الرجال وبعض الملابس النسائية يغلب عليها اللون الأبيض، وكذلك ملابس الأطفال. السيارات بأنواعها و المفضل منها ما يكون باللون الأبيض، والكثير من الأثاثات المنزلية يغلب عليها اللون الأبيض إلى جانب أدوات المطبخ وغرف النوم.

واللون الأبيض أكثر الألوان راحة للنفس، وليس أدل على ذلك من اعتماده كلون أساسي فيما يتعلق بالمرضى مثل ألوان جدران المستشفيات وملابس الأطباء والممرضين والممرضات وأغطية الأسرة وملابس المرضى وستائر الغرف والأجهزة الطبية.
واللون الأبيض داخل المنزل سيكون هو الطاغي - شئنا أم أبينا- لأنه العامل المشترك بين الألوان في الأثاث والملابس وقطع الأواني المستخدمة في الطبخ وغرفة السفرة.
ومن هنا فإن اللون الأبيض يستخدم في كل المنزل، لكن كيف يمكن أن يتم توظيف اللون الأبيض في بعض المواقع، و ما هي الألوان التي يمكن أخذها بعين الاعتبار عند اختيارها وتتماشى بالطبيعة مع اللون الأبيض.
ففي غرفة استقبال الضيوف والمجالس بشكل عام يفضل أن تكون الجدران باللون الأبيض، يتداخل معها «أخضر خفيف»، أما الأثاث فيتم اختيار المجلس أو الكنب من اللون الأبيض المشجر أو المطعّم ببعض الألوان الخفيفة الباهتة (أحمر- أزرق- أخضر...).
أما ستائر الجدران فيتم اختيارها من جنس قماش الكنب أو المجلس نفسه ولكن بتشجير أو تصميم مختلف قليلاً، أو من اللون الأبيض المطعّم بالذهبي أو الأسود ( تطعيماً دقيقا ً).
وفي غرفة الطعام يفضل أن تكون الجدران والسقف من اللون الأبيض المطعّم ببعض الكادريهات ذات نقوش الجبس الخفيفة، ويتم إسقاط إضاءة خفيفة عليها لتظهر علامات نقش الجبس بشكل لافت، أما سفرة الطعام والكراسي فمن الجميل أن يكون لونها أبيض مطعّماً بخطوط ذهبية أو سوداء أو بنية، وقماش الستائر من الساتان الخفيف ذي اللون الأبيض المزدان ببعض الزهور الصغيرة أو الحواشي المزخرفة بألوان فاتحة.

  • Currently 117/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
40 تصويتات / 2923 مشاهدة

عدد زيارات الموقع

263,642