الطبيعة الفسيولوجية (الوظيفية) للجهاز التناسلى لانثى الابل تختلف عن غيرها من باقى المجترات حيث تتشابه فى مدتها و لكن تختلف فى مراحلها و خاصة المرحلة الاخير من الشبق و التى تعرف بمرحلة بعد التبويض او Diestrus حيث تطول هذة المدة الى عدة شهور فى العام احيانا فى غير وقت موسم التزاوج و اما الاختلاف الجوهرى فهو التبويض حيث ان التبويض فى الابقار و الاغنام ذاتى Spontaneously  اما التبويض فى الابل مستحث Induced حيث انة لا يحدث التبويض الا بعد الجماع مع الفحل فى خلال  عدة ساعات الى 24 -48 ساعة و قد تمتد لاكثر من ذلك مما قد يؤدى الا انخفاض فى معدلات الخصوبة مثل نسبة الاخصاب و الحمل Conception rate and Pregnancy rate و من هنا يتضح التحدى الكبير للمربيين و الاطباء و الذى يتمثل فى رفع الكفائة التناسلية للابل و هذا يمكن ان يحدث من خلال تنظيم التبويض و تحفيز المبيض لانتاج حويصلة جراف كاملة النضج و جاهزة للتبويض فورا وقت حدوث الجماع و يتم ذلك من خلال استخدام الهرمونات مثل البروجيستيرون Progesterone و LH و  GnRH و PMSG    

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

492,395